“ليس هناك أسهل من الكلام، لكن الفعل ليس بالأمر اليسير، فأفعالك تُحدّد وجهتك في هذه الحياة، لذا حوّل رؤاك ومفاهيمك ووعيك إلى أفعال هادفة بنّاءة ذات معنى”. 

أسرة التحرير

أن تكون رجل أعمال ناجح يعني أن تراقب وقتك بدقة، هل تواجه مشكلة حقيقية في إدارة وقتك؟ لا أعتقد أنّ أحداً بعيداً عن مواجهة مثل هذه المشكلة ولو بدرجات متفاوتة، ولهذا أطمئنك أنك لست الوحيد في ذلك، كثيرون يعانون من هذا المرض العضال والذي ربما يتطلب منك وقفة جادة إذا كنت مستعداً لتغيير هذا السلوك، وهو عدم سيطرتك على وقتك.

اقرأ أيضاً : كيف تُدير وقتك بطريقة أفضل؟

في لغة الأعمال، الوقت يعني المال، لماذا لا تسأل نفسك كيف تضيع هذه الأوقات وأنت بعد لم تنجز إلا الشيء اليسير من الأعمال، هذه هي البداية.

وقفة جادة تسأل فيها نفسك وتراقبها في حركاتها لتتعرف على الخلل، إذا لم تركز تفكيرك فيما تقوم به فلن تنجح، إذن لنبدأ التركيز من الآن.. ونبدأ.

اقرأ أيضاً : حقق أهدافك، ابدأ ببطء وبشكل تدريجي

أولاً : سوف نضع الخطة
لا يمكنك أن تتخلص من شيء يزعجك إذا لم تتخذ خطوات عملية تتقدم فيها للأمام وتحقق النصر لنفسك، أهمية الخطة أنها تجعلك تنظر إلى ما ستحرزه من نتائج عندما تبدأ، وكذلك تدربك على أن تكون نظامياً لا فوضوياً، وهذا الجزء الأهم، إذا قررت السفر في رحلة سياحية تستجم بها وتزيح عن نفسك هموم ضغوط العمل والمشاكل الحياتية وتستمتع بالطبيعة، هل ستختار بلداً عشوائياً، أم أنك ستفكر بأفضل الأماكن التي يمكنها أن تحقق لك أهدافك التي وضعتها؟ هذا التخطيط بالنسبة لرحلة سياحية، فكيف بحياتك التي تحبها، ألا تستحق أن تفكر بأنّ تضع لها أهدافاً.

اقرأ أيضاً : سبعة أشياء تجعلك متحمساً وتساعدك على البقاء

ثانياً : اشحذ نفسك بالحماس
إذا جاء موعد سفر رحلتك وفجأة تراجعت لأنك لا تشعر بالحماس لرحلتك، فما معنى ذلك؟ لا يمكن أن تنطلق في معمعة الحياة وأنت تشعر بالبرود الشديد تجاه ما قررت أنها أهدافك في الحياة، ابدأ بالتنفيذ وأنت ممتلئ بالثقة، اشحذ نفسك وتخيّل روعة ما ستقوم بإنجازه، والمتعة التي ستعود عليك.

ثالثاً : رتب أولوياتك في الحياة
ابدأ بالأهم ثم المهم، وهذه بحاجة إلى تدريب لاكتساب هذه المهارة مع الوقت ولكنها ستكون ممتعة في حياتك، لكلّ منا حياته الشخصية، المهنية، المالية والاجتماعية، ماذا وضعت لأولوياتك فيها، قد يصيب الإنسان الحيرة والارتباك مما يطمح أن يحقق في حياته، فربما يأتيه هاجس أن ينسحب ويعود إلى ما كان عليه من فوضى، ويعتمد على ضربة حظ، لكنك لن تفعل ذلك.

اقرأ أيضاً : دليل بسيط لإنشاء روتين يومي عالي الإنتاجية

اقرأ أيضاً : 36 درساً لتتعلم النجاح في الحياة

رابعاً : لا تتراجع
تحت أيّ ظرف لا تتراجع، حتى وإن كانت خطواتك بسيطة، تذكر أنّ النجاح الكبير لا يأتي فجأة، وإنما نتاج تراكمات كثيرة من النجاحات الصغيرة، أن تبدأ وتستمر في مقاومة رغبات نفسك التي تدعوك للراحة والدعة، وأن لا فائدة مما تقوم به، لا تسمع لهذا الصوت واستمر في نجاحك.

“ليس هناك أسهل من الكلام، لكن الفعل ليس بالأمر اليسير، فأفعالك تُحدّد وجهتك في هذه الحياة، لذا حوّل رؤاك ومفاهيمك ووعيك إلى أفعال هادفة بنّاءة ذات معنى”. 

مجلة إدارتي
نكتب ونشجع الآخرين على الكتابة، صفحات موقعنا ترحب بكل كاتب جريء، يتقدم خطوة للأمام ويكتب. الكتابة بحدّ ذاتها فعل قوي، لأنه يمكن للكلمات أن تُحدث التغيير، تغيير النفس والعالم أجمع، ولهذا يجب أن نكتب. edaratymag@gmail.com

اقرأ ايضأ

هذه هي الطريقة التي تتوقف بها عن الحلم وتبدأ في العمل
مقالات | فبراير 23, 2021

هذه هي الطريقة التي تتوقف بها عن الحلم...

      اتخذ الخطوة الصغيرة الأولى الآن ودع التأثير الإيجابي يعمل من أجلك. دعونا نتوقف عن الحلم ونبدأ في فعل ذلك. أسرة التحرير ربما...
كيف تصبح أكثر شجاعة في حياتك اليومية
مقالات | فبراير 09, 2021

كيف تصبح أكثر شجاعة في حياتك اليومية

    إذا كنت تتطلع إلى إضافة المزيد من الشجاعة إلى حياتك، فلا يتعين عليك القيام بذلك بطرق كبيرة، إنها الأشياء الصغيرة التي يمكن أن...
لماذا لا أؤمن بالفشل
مقالات | فبراير 07, 2021

لماذا لا أؤمن بالفشل

  امنح نفسك هدية هذا العام وركّز على الأشخاص الأساسيين في حياتك الذين يشاركونك قيمك ورؤيتك للمستقبل، أعتقد أنه سيتم إنجاز الكثير في العام الجديد...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 

 

You have successfully subscribed to the newsletter

There was an error while trying to send your request. Please try again.

مجلة إدارتي will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.