, , , , , , ,
مارس 28, 2020

5 خطوات لتعلّم أيّ شيء بشكل أسرع

 

 

اتخاذ خطوات صغيرة لا تبدو مثيرة، ولكنها هي الطريق المؤكد للنجاح في أيّ شئ تفعله في حياتك وعملك.

أسرة التحرير

بينما لا يوجد الكثير من الوقت في اليوم لتعلّم مهارات جديدة، يمكنك تسريع سرعة التعلّم لشئ ما. سواء كنت تريد تعلم لغة جديدة، مهارة جديدة، أو كيف تبدأ عمل جديد. الشخص الذي يستطيع التعلم بسرعة تكون له اليد العليا في الحياة.

هذه 5 خطوات قوية لتعلّم أيّ شئ بشكل أسرع :

1- الطريقة تهزم الوقت

عندما نأتي لتعلّم شئ جديد فغالباً ما تأتي الطريقة لتهزم عدد الساعات التي تستغرقها في عمل شئ ما. هذا لا يعنى أن عدد الساعات ليس مهماً، ولكن يجب عليك اختيار أيّ طريقة سوف تعطيك أفضل النتائج.

على سبيل المثال، لنقل أن هناك شخصين يقودان من بوسطن إلى نيويورك. لا يهم مدى مهارة واتقان السائق الأول. إذا كان السائق الأول يقود شاحنة نقل والثانى يقود سيارة فيراري فسوف يخسر السائق الأول.

طريقتك هي المركبة التي سوف تصبح المحرك الأساسي الذي سوف يقودك إلى أيّ مكان ترغب في الذهاب إليه. أيّ شيء سترغب بتعلّمه سوف تجد آلاف الطرق المتاحة لتسلكها وستجد العديد من الخبراء لتتعلّم منهم، ما هي خبرتهم وما مدى توافقه مع نمط تعلمك.

“المال مثل البنزين أثناء رحلتك. أنت لن ترغب في نفاذ البنزين منك ولكنك أيضاً لن تقوم بعمل رحلة إلى محطات البنزين” تيم أورالى

ننصحك بقراءة : 7 نصائح عملية لاكتساب التفكير الإيجابي

2- قم بتطبيق قاعدة 80/20

كونك قارئ لمواضيع التنمية البشرية فلابد أنك سمعت عن قانون باريتو. وهو مفهوم أنشأه اقتصادي إيطالي يُدعى فلفيدرو باريتو والذي ينص على أنّ 80% من النتائج المطلوبة تنتج من 20% من الشغل المبذول.

بينما تختلف النسبة من موقف لآخر سوف تجد أن :

– 20% من الأشخاص في حياتك سوف يقودونك إلى 80% من السعادة.

– 20% من العملاء في عملك يُمثلون 80% من مبيعاتك.

– 20% من طرق تعلمك سوف تقودك إلى 80% من النتائج.

عندما نأتي للتعلّم، نشعر بأنّ هناك الكثير من الأشياء لا نعلمها، لذا نقوم بالقفز في أيّ مكان. وهذا فقط مضيعة للوقت. ما تريده حقاً هو التركيز على واحد أو اثنين من الأشياء التي سوف توجه مؤشر البوصلة إلى ما ترغب في تحقيقه وتضاعف جهدك فيهم.

على سبيل المثال، إذا كنت تتعلم الإسبانية لتسافر هذا الصيف، بدلاً من أن تتعلّم كيف تقرأ وتكتب، يجب عليك أن تتعلم كيف تتكلم الإسبانية. أو بدلاً من محاولة إقناع عميل يدفع فقط 37$ في الشهر، يجب عليك مضاعفة الجهد والقيمة للعميل الذي يدفع 1000 في الشهر.

3- تعلم بالأفعال

الانغماس هو أحسن طريقة لتعلّم أيّ شيء. وكما بيّنت الأبحاث أن البشر يحتفظون بـ :

–  5% من الأشياء التي يتعلمونها في المحاضرات.

– 10% من الأشياء التي تعلموها من القراءة.

– 20% من الأشياء التي تعلموها من التسجيلات الصوتية والفيديو.

– 30% من الأشياء التي رأوها عبر مظاهرة.

– 50% من الأشياء التي تعلموها عبر مناقشة.

– 75% من الأشياء التي مارسوها أثناء تعلمهم.

– 90% من الأشياء التي استخدموها مباشرة.

عُد بالتفكير إلى كيف تعلمت لعب كرة السلة، قيادة دراجة أو السباحة. بدلاً من مشاهدة فيديو أو قراءة كتاب عن كيفية عمل شيء ما، الطريقة الأسرع في التعلّم هو خوض التجربة واكتساب الخبرة من خلال الأخطاء.

4- قم بإيجاد مدرب (كوتش)

من عمالقة الأعمال إلى الرياضيين المحترفين. الأشخاص الذين يحققون المراكز العليا لديهم شيء مشترك ألا وهو المدرب.

طبقا للمؤلف صاحب الكتب الأكثر مبيعا “سيث جودين” يوجد 5 أسباب تجعلك تتخلى عن أيّ شيء تقوم به :

1- نفاذ الوقت منك

2- نفاذ المال منك

3- الشعور بالخوف

4- عدم الجدية حيال الأمر

5- فقدان الاهتمام

حصولك على مدرب سيجعلك ترى النقاط العمياء التي لم تكن تراها من قبل، ويقوم بإرشادك خلال الأوقات الصعبة التي ستأتي حتماً عندما تقوم بتعلّم شيء جديد.

ليس من الضروري أن يُكلفك المدرب مليون دولار في السنة “مثل تكاليف تونى روبينز” أو حتى 1000 دولار. إذا كنت ترغب في تعلم لغة ما يجب عليك الحصول على مدرب لتعمل معه. إذا كنت ترغب في تعلم العزف على أحد الآلات الموسيقية يجب عليك الحصول على مدرس خاص ليساعدك.

النقطة هنا هي أنك لن تقوم بإنجاز شيء بمفردك. فيجب عليك الحصول على شخص ما يجعلك على الطريق لتقطع آلاف الأميال التي لن تستطيع قطعها بمفردك.

ننصحك بقراءة : كن الأفضل : 7 مفاتيح للشخصية الايجابية
ننصحك بقراءة : 17 طريقة لتكون أكثر سعادة في العمل
ننصحك بقراءة : 5 نصائح لاستخدام وقتك بحكمة

5- العملية نفسها أهم من الأداء

بذل مجهود يكون غالباً أصعب شيء بالنسبة لمعظم الناس. الخطأ الشائع الذي يفعله معظم الناس عندما يقومون بتعلّم شيء جديد هو التركيز على الأداء أكثر من العملية نفسها. من الصعب أن تجد أيّ نتيجة مفيدة حتى تقوم ببذل جهد كبير في المقابل.

بالنسبة للكُتّاب، الجلوس وكتابة 500 كلمة في اليوم، لا يهمّ ما مدى ضعف الكلمات. أيضاً الاستيقاظ كل صباح للتمرين بغض النظر عن مدى ترنّحك أو مقدار التعب الذي تشعر به. بالنسبة للذين يتعلمون اللغات، يجب اجبار نفسك على التحدث كل يوم، لا يهمّ عدد الأخطاء التي تفعلها أو عدم الشعور بالراحة من هذه الأخطاء.

“70% من النجاح في الحياة يأتي من خلال التجربة” وودي ألن

اتخاذ خطوات صغيرة لا تبدو مثيرة، ولكنها هي الطريق المؤكد للنجاح في أيّ شيء تفعله في حياتك وعملك.

أيّ خطوة ساعدتك على التعلّم بسرعة؟ شاركنا رأيك بالتعليقات في الأسفل.

مجلة إدارتي
نكتب ونشجع الآخرين على الكتابة، صفحات موقعنا ترحب بكل كاتب جريء، يتقدم خطوة للأمام ويكتب. الكتابة بحدّ ذاتها فعل قوي، لأنه يمكن للكلمات أن تُحدث التغيير، تغيير النفس والعالم أجمع، ولهذا يجب أن نكتب. edaratymag@gmail.com

اقرأ ايضأ

يمكنك تغيير حياتك بشكل جذري في عام واحد
مقالات | يناير 26, 2021

يمكنك تغيير حياتك بشكل جذري في عام واحد

    يمكنك أن تقرر أن تكون لديك حياة مختلفة جذريًا في عام واحد، من خلال العيش كما لو كان نجاحك أمرًا لا مفر منه...
كيف تبني عاداتك الجديدة عندما تحتاجها
مقالات | يناير 24, 2021

كيف تبني عاداتك الجديدة عندما تحتاجها

    نحن البشر بحاجة إلى التغيير، واكتساب العادات تصنع التغيير في حياتنا، ولهذا، ابدأ بالتغيير في أيّ وقت من العام، لا تنتظر تاريخاً محدداً،...
الروتين الصباحي سيوفر لك أكثر من 20 ساعة في الأسبوع
مقالات | يناير 14, 2021

الروتين الصباحي سيوفر لك أكثر من 20 ساعة...

      إنّ التمتع بحياة متوازنة هو مفتاح الوصول إلى ذروة الأداء، والإفراط في استخدام اللين أو الكثير من الشدة يؤدي إلى الانحراف وهدر...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 

 

You have successfully subscribed to the newsletter

There was an error while trying to send your request. Please try again.

مجلة إدارتي will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.