, , , , , , ,
ديسمبر 04, 2020

 5 أشياء يمكنك القيام بها بطريقة أذكى وأسرع وأفضل

 

 

من خلال تقييم ساعة جسمك الداخلية وإعادة ضبطها، وإطعام وتغذية جسمك وعقلك، وترتيب وتنظيم مساحتك الشخصية، وكتابة مهامك اليومية بشكل استراتيجي، والتخطيط كلّ يوم في الليلة السابقة، فإنك بذلك ستمنح نفسك شعوراً بالإنجاز كلّ صباح.

أسرة التحرير

يبدأ يومك المثمر منذ اللحظة التي تستيقظ فيها، كلّ ما تختار القيام به إما أن يُظهر أفضل ما لديك أو أسوأ ما فيك.

يمكن لضوضاء الحياة العصرية أن تجعل من الصعب عليك أن تكون أفضل ما لديك، لكن، تذكر أنّ لديك سيطرة أكثر مما تعتقد، يمكنك زيادة إنتاجيتك واستعادة تركيزك وتحقيق تقدم حقيقي كل يوم.

لإنجاز عمل ذي قيمة عالية، عليك إدارة انتباهك بوعي، والتخطيط ليومك بذكاء، واستثمار وقتك مثل المال.

يغذي المتفوقون تركيزهم، ويُزيحون ما يشتت انتباههم ويميلون إلى التمسك بالروتين ليُخرجوا أفضل ما لديهم.

النجاح في جميع مجالات العمل هو كلّ شيء، اظهار النوايا الحقيقية والالتزام بها، ابدأ يومك الناجح بصباح هادف، يركز الأشخاص ذوو الإنتاج الفائق على هذه الأشياء لإنجاز المزيد كل يوم.

اقرأ أيضاً : كيف تحدد أهدافاً مرنة وتحافظ على تحفيز فريقك؟

1- احترم ساعة جسمك الداخلية (البيولوجية)

ساعات أكثر لا تعني عمل أكثر / أفضل.

الاستيقاظ لوقت طويل من دون النوم لـ 8 ساعات على الأقل، سوف يسبب حالة توتر يصعب على جسمك التعامل معه، عندما تتعب، ستفقد الإنتاجية، وتصبح أكثر عصبية وأقل فاعلية.

كلّ منا لديه ساعة جسم داخلية تتحرك بإيقاعها الطبيعي، هذه الساعة الداخلية هي السبب في أنّ البعض منا يعمل في الليل والبعض من أهل الصباح.

تحدد ساعة جسمك الداخلية جدول نومك، ومقدار النوم الذي تحتاجه، وتساعد في تحديد أكثر أوقاتك إنتاجية في اليوم.

يقول الدكتور فيليس زي، المؤلف المشارك لدراسة تهدف إلى قياس إيقاع الساعة البيولوجية للشخص ورئيس طب النوم في علم الأعصاب في جامعة نورث وسترن : “إنّ معرفة الوقت في جسمك أمر بالغ الأهمية للحصول على أكثر الفوائد فعالية”.

لكلّ شخص ساعات ذروة مختلفة، وساعاتنا البيولوجية مختلفة أيضاً، وتتحكم ساعة جسدك أو إيقاع الساعة البيولوجية في كيفية تزامن جسمك مع الحياة كلها.

من خلال احترام ساعة جسمك، وإنشاء عادات نوم جيدة وبناء روتين شخصي وفعّال لوقت النوم، ستستيقظ مرتاحًا ومنتعشًا، يمكن أن يساعدك الاستيقاظ بعقلية جيدة ولياقة بدنية نشطة على أداء أفضل أعمالك أول شيء في الصباح.

يمكن أن يساعد الاهتمام بساعة الجسم وتأثيرها على الطاقة واليقظة في تحديد الأوقات المختلفة من اليوم التي يؤدي فيها معظمنا أفضل ما لديه من مهام محددة.

اقرأ أيضاً : 10 عادات سيئة للفاشلين تمنعهم من تحقيق أهدافهم

اقرأ أيضاً : أفضل نصيحة : لا تستسلم أبداً

2- قم بتغذية جسمك وعقلك لتحقيق ذروة الأداء

ما تأكله له تأثير مباشر على أدائك في العمل.

للأكل الجيد تأثير كبير على كيفية عمل أدمغتنا وأجسادنا، تشير تقارير منظمة الصحة العالمية إلى أنّ “التغذية الكافية يمكن أن ترفع مستويات إنتاجيتك بنسبة 20 بالمائة في المتوسط”.

يمكن أن يساعدك الطعام المناسب على التركيز وإنجاز المزيد، عندما تأكل لتزويد جسمك بالطاقة في الصباح، فإنك تمنح نفسك الطاقة التي تحتاجها لإطلاق النسخة الأكثر إنتاجية من نفسك.

جرب هذا – ابدأ الصباح بوجبة فطور صحية، أضف التوت أو المكسرات إلى حبوب الإفطار الصباحية، وتناول وجبة خفيفة من الفاكهة الطازجة.

من مصلحتك أن تغذي عقلك وجسمك بالطريقة الأكثر فائدة، إذا لم تهتم بجسمك وعقلك، فلن يقدموا أفضل ما لديهم.

تناول الأطعمة الصحيحة بما في ذلك التوت والخضروات الورقية والمكسرات والبذور والسلمون والحبوب الكاملة والشاي الأخضر يمكن أن يفعل العجائب لعقلك وجسمك.

الأكل الجيد يزيد الطاقة واليقظة، ويحسّن النوم، ويؤدي إلى تركيز أكبر ويساعد على تحسين صفاء عقلك.

اقرأ أيضاً : كيف تُحسّن ذاكرتك وتعزّز قدراتك الذهنية

3- قم بترتيب مساحتك الشخصية

من الأوراق المتناثرة إلى الكتب التي لا تقرأها، يمكن للفوضى أن تجعلك تفقد التركيز وتحدّ من الإنتاجية.

تعيق الفوضى على مكتب عملك إنتاجيتك الإجمالية لأنّ كلّ شيء يتنافس على مواردك العقلية المحدودة.

الفوضى تخلق التوتر، هناك رابط قوي بين المساحة المادية والمساحة العقلية، إنّ المكتب غير المنظم يجعل التركيز أكثر صعوبة.

فكر في مدى توترك عندما لا تجد شيئًا (إذا كان عليك الاستمرار في تحريك الأشياء كلّ يوم، أو إذا كنت لا تستطيع رؤية سطح المكتب، فقد حان الوقت لإلغاء الفوضى على مساحة عملك).

قم بإزالة الفوضى من بيئتك المباشرة وقد تشعر أنك أكثر تنظيماً وقدرة أفضل على التركيز على المهمة التي تقوم بها.

تخلص من الفوضى في مكتبك، وعلى مكتبك، في غرفتك، وسوف ترسل رسالة واضحة من الهدوء مباشرة إلى عقلك – والتي يمكن أن تساعدك على التركيز.

يمكن أن يساعد ترتيب مكتبك (وبيئتك ككل) في زيادة إنتاجيتك في أيّ وقت من اليوم.

اقرأ أيضاً : طريقة 80/40/10 : كيف تشعر بتحسن، وتُنجز المزيد، وتستعيد وقتك

4- قائمة يومك مثل الهرم المقلوب

إذا كنت أكثر إنتاجية في الصباح، فقم ببناء قائمة مهامك مثل الهرم المقلوب.

أضف المهام الأكثر استهلاكا للوقت بدون فائدة والتي تستهلك الكثير من الطاقة الذهنية إلى ذيل القائمة، وأبعدها عن طريقك.

سيصبح يومك كله أسهل إذا كنت تنجز أصعب مهام اليوم وتنتهي منها بدلاً من جعلها معلقة في رأسك طوال اليوم، إنّ وجود مهام مُهمة غير مُنجزة ستجعل يومك كله كئيبًا ويسبب لك الكثير من التشويش.

إنّ إعداد القائمة الأكثر أهمية بهذه الطريقة يعني أيضًا أنه مع انحسار طاقتك خلال اليوم، يصبح عبء العمل لديك أخف، وليس أثقل.

ويعني أيضًا انخفاض مستوى التوتر لديك وإنهاء يومك بإنجاز كبير بدلاً من القلق بشأن مهمة غير مكتملة ورئيس أو عميل غاضب، يُنجز الأشخاص ذوو الإنتاجية الفائقة مهامهم عالية القيمة أول شيء في الصباح.

اقرأ أيضاً : لكي تصبح عظيماً، عليك أن تكون مستعداً لارتكاب الكثير من الأخطاء

5- استعد لليوم التالي من الليلة السابقة

ابدأ في كتابة مهام يومك التالي في الليلة السابقة، بهذه الطريقة يمكنك البدء في أداء أفضل أعمالك على الفور في الصباح.

إذا بدأت في كتابة قائمتك في الليل، فسيكون لديك تركيز ووضوح أكبر على ما يتطلبه اليوم التالي.

إنّ كتابة قائمتك يعني أنك تحدد المهام من الليلة السابقة والذي بدوره يعني تركيزاً أكبر على المهام التي ستعمل عليها ووضوحها لديك.

يمكن أيضًا أن يحد من إجهادك في بداية كلّ يوم جديد بحيث يقلل من إحباطك بينما يزيد من إنتاجيتك في نفس الوقت .

إجراءات الصباح والمساء تفتح لك أبواب النجاح، فهي تساعدك على تحقيق المزيد من المهام والتفكير بوضوح والقيام بالأعمال الهامة بالفعل، وهي تمنعك من التعثر خلال يومك وتدفعك لمزيد من الإنجاز لأهم مهامك.

تأكد من أنّ قائمة المهام الخاصة بك تتضمن مهمة واحدة على الأقل تُلهمك ومهمة تُحفزك، لأن القائمة المليئة بمهام أخرى غير هادفة ستكون رسالة واضحة لبدء يومك بشكل خاطئ.

أثناء كتابة مهام اليوم التالي، لا تنسى وجبة الإفطار وترتيب ملابسك في صباح اليوم التالي أيضًا، قد يستغرق القيام بذلك 15 دقيقة لكتابة هذه المهام في المساء، ولكنها ستوفر ساعات ضائعة من الوقت والإحباط في الصباح.

من خلال تقييم ساعة جسمك الداخلية وإعادة ضبطها، وإطعام وتغذية جسمك وعقلك، وترتيب وتنظيم مساحتك الشخصية، وكتابة مهامك اليومية بشكل استراتيجي، والتخطيط كلّ يوم في الليلة السابقة، فإنك بذلك ستمنح نفسك شعوراً بالإنجاز كلّ صباح.

 

مجلة إدارتي
نكتب ونشجع الآخرين على الكتابة، صفحات موقعنا ترحب بكل كاتب جريء، يتقدم خطوة للأمام ويكتب. الكتابة بحدّ ذاتها فعل قوي، لأنه يمكن للكلمات أن تُحدث التغيير، تغيير النفس والعالم أجمع، ولهذا يجب أن نكتب. edaratymag@gmail.com

اقرأ ايضأ

الروتين الصباحي سيوفر لك أكثر من 20 ساعة في الأسبوع
مقالات | يناير 14, 2021

الروتين الصباحي سيوفر لك أكثر من 20 ساعة...

      إنّ التمتع بحياة متوازنة هو مفتاح الوصول إلى ذروة الأداء، والإفراط في استخدام اللين أو الكثير من الشدة يؤدي إلى الانحراف وهدر...
5 نصائح للتوقف عن الشعور باليأس في الأوقات الصعبة
مقالات | يناير 10, 2021

5 نصائح للتوقف عن الشعور باليأس في الأوقات...

      من المهم التحقق من حقيقة مشاعرك ثم اكتشاف كيفية حلّ المشكلات التي تعترض طريقك، حتى تخرج من هذا الشعور وتنخرط في حياتك...
كيف تصبح شخصاً أفضل : مفاتيح تحقيق ذلك بشكل يومي
مقالات | يناير 03, 2021

كيف تصبح شخصاً أفضل : مفاتيح تحقيق ذلك...

      لا أحد يتحمل اللوم على ما يحدث لك، فأنت مسؤول عن نفسك ويجب أن تتصرف من خلال التحكم في عواطفك، يجب أيضًا...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 

 

You have successfully subscribed to the newsletter

There was an error while trying to send your request. Please try again.

مجلة إدارتي will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.