أنت تتحكم في أفكارك، هذا يعني أنك تقرر ما تفعله في حياتك، إذا كنت غير راضٍ أو غاضب أو محبط، فهذا ما ستحصل عليه.

أسرة التحرير

لا يمكن لأحد أن يدّعي بأنّ الحياة سهلة، لا أعتقد أن هذا هو الحال على الإطلاق، لكن هناك شيء واحد تعلمته في السنوات الأخيرة غيّر كلّ شيء.

الطريقة التي تفكر بها تحدّد مسار حياتك، لكن التفكير صعب، لهذا السبب لا نقوم بذلك كثيرًا. قالت هيلين كيلر ذلك بشكل أفضل :

“الناس لا يُحبّون التفكير، إذا فكر المرء يجب عليه أن يصل إلى استنتاجات، والاستنتاجات ليست دائماً لطيفة”.

اقرأ أيضاً : شجّع الآخرين على إبداء آرائهم

سأعرض لك 15 فكرة عن الحياة ستُغيّر الطريقة التي تعيش بها إلى الأبد، هل أنت مستعد؟ لنبدأ.

1- فكر بشكل كبير، وتصرف بشكل صغير

هل تريد بناء شركة كبيرة؟ تغيير حياة الناس؟ تقديم مساهمة للعالم؟ أن تكسب الكثير من المال؟

لا تدع أيّ شيء يُعيقك عندما تبدأ أفكارك في التدفق.

– “إنه صعب جداً”.

– “هناك آخرون يقومون بذلك بالفعل”.

وماذا في ذلك؟ قد يكون هدفك كبيراً أيضًا، ليس لديك ما تخسره، فقط تأكد من أنك تتصرف بشكل صغير، خطوات صغيرة هو المطلوب الآن، ضع الأفكار في التنفيذ وكن عمليًا، كلّ ما تحتاجه هو انتصار واحد على أيّ حال، وستتالى الانتصارات حتى تتجمع وتُصبح نجاحاً كبيراً، والذين وصلوا إلى هذه النتائج يُدركون أكثر من غيرهم أهمية هذه الانتصارات الصغيرة، لكن، عندما يكون هدفك بسيطاً، فستكون نتائجك أيضاً بسيطة.

اقرأ أيضاً : ١٠ خطوات بإمكانها حلّ أيّ مشكلة تواجهك

2- المشاكل هي أسئلة لم يتم الإجابة عليها

لا أفهم لماذا يخاف الناس عندما يواجهون مشكلة، “هذا أسوأ شيء على الإطلاق!” في كلّ مرة تواجه فيها ضغوطًا بسبب مشكلة ما ويُصيبك الخوف فأنت تقوم في الأساس بتخريب حياتك، ليس من الضروري على الإطلاق أن تضع نفسك في بوتقة الخوف.

تذكر هذا، المشكلة ليست سوى سؤال بدون إجابة، إذن، ابقى هادئاً واكتشف الجواب.

اقرأ أيضاً : من أنت في الشبكات الإجتماعية؟

3- بناء علاقات على أساس متين

فيما يلي بعض الأسباب الخاطئة لبناء علاقة : المال، الخوف من الوحدة، الإساءة، الحاجة إلى الاهتمام، إذا كانت علاقاتك سيئة، وحاولت تحسينها عدة مرات، فقد حان الوقت للمُضي قدمًا.

الحبّ ليس له مقابل، عندما تحبّ شخصًا ما، لا يمكنك أن تكرهه في نفس الوقت، يجب أن يقوم أساس جميع العلاقات على : الحبّ، والاحترام، والدعم، والثقة، والصبر، والرفقة الطيبة، والفرح، والحزن، والمزيد من المشاعر الإيجابية، بهذه المشاعر الحقيقية يمكنك بناء علاقات متينة.

4- لا شيء في الحياة مجاني

بغض النظر عن كيفية تفسيره، فأنت تدفع دائمًا المال أو الوقت (أثمن شيء لديك) مقابل شيء ما.

الحياة عمل، ورجال الأعمال الأذكياء ينفقون مواردهم بحكمة، لهذا لا تضيّع أثمن مواردك.

اقرأ أيضاً : لا تحلّ المشاكل إذا كنت تريد أن تكون مديراً رائعاً

اقرأ أيضاً : من فضلك ارتدي القبعة

5- لا تخف من اتخاذ القرارات

قد تعتقد أن عدم اتخاذ أيّ قرار على الإطلاق سبب كافٍ لابتعادك عن الخسارة، لكنك مخطئ، أسوأ شيء في اتخاذ القرارات هو عندما لا تضغط على الزناد، لأنك ستُعرض حياتك للخطر.

الانتظار والتأجيل والشك والبحث كثيرًا – كل هذا غير مفيد، اجمع ما تفعله معًا، وقرر بحزم متى يجب عليك القيام بذلك، وعندما تتخذ قرارًا خاطئًا، اعتذر واتخذ قرارًا آخر.

6- قرر أن تصبح قائدًا اليوم

أحيانًا تكون قائدًا، وأحيانًا تكون تابعًا، يمكنك أن تكون قائدًا في العمل وتابعًا في المنزل، ليس هناك حرج في ذلك، وكونك قائدًا أيضًا لا علاقة له بلقبك.

هل تعلم ما هو الخطأ؟ عندما ينظر الجميع إلى بعضهم البعض ولا يرغب أحد في أن يتحمل المسؤولية، قرر أنك سوف تتحمل المسؤولية، ها أنت ذا، أنت قائد الآن.

7- الإنتاجية تعطي النتائج

هناك شيء واحد فقط يساعدك على الانتقال من لا شيء إلى شيء وهو العمل، لا يهمني مدى ذكائك، فلا يزال يتعين عليك القيام بالعمل.

فقط تأكد من أنّ لديك القدرة على فعلها، وأنّ بإمكانك تحقيق نتائج مهمة، كلما أنجزت شيئاً انتقل إلى شيء آخر.

8- انظر إلى نفسك كمندوب مبيعات

الكلّ يقوم بدور مندوب مبيعات، عندما تحصل على موعد مع أحد عملائك فأنت تبيع نفسك، وينطبق الشيء نفسه عند التقدم لوظيفة.

عندما تبيع، كن شفافًا وصادقًا ودقيقًا، لا تضيّع وقتك مع الأشخاص الذين لا يحبونك على أيّ حال، لا تتعلق المبيعات بعدد الأشخاص الذين لا يريدونك أنت أو منتجك، يتعلق الأمر بالعثور على الأشخاص الذين يريدون ذلك.

اقرأ أيضاً : لماذا تعيش حياة عادية، ابحث عن التغيير الذي يجعل حياتك رائعة

9- إذا كنت ترغب في تحسين ثقتك بنفسك، فقم بتحسين مهاراتك

إذا كنت لا تؤمن بنفسك، فلا تحاول البحث عنها في المقالات التحفيزية أو التحدث مع الآخرين أو استلهام حماستك من الكتب.

أنت فقط تُحسّن ثقتك بنفسك من خلال أن تصبح جيدًا في شيء ما، كيف تحصل على ذلك؟ من خلال التعلّم والعمل ورؤية النتائج وتكرار تلك العملية لسنوات، ستنمو ثقتك بنفسك ببطء كل ​​يوم.

10- قدّر أصدقاءك

نحن أشخاص اجتماعيين بطبعنا، عندما نكون وحدنا، فهذا سبب لأن نموت مبكراً، قد تعتقد أنك لست بحاجة إلى أصدقاء، لكن ذلك غير صحيح، لذا كن لطيفًا مع الآخرين، واحترم أن يكون لأصدقائك أيضًا حياتهم الخاصة بهم.

بالذات عندما تكبر، ويكون لديك المزيد من المسؤوليات (ووقت أقل)، الأشياء تتغير، الناس يتغيرون أيضاً، لكن التواصل يبقى.

11- لا تصدق كل ما تراه

نعيش في قرية صغيرة، العالم كلّه أصبح صغيراً، الكلّ يريد أن يكون مشهوراً وأن يفعل أيّ شيء للحفاظ على مكانته.

لا تصدق كل قصص النجاح التي تراها في كلّ مكان، مستخدمي YouTube ونماذج Instagram ورجال الأعمال أصحاب الملايين يبدون مثاليين، لكنك ترى المظهر الخارجي فقط، لهذا لا تأخذ المظاهر على أنها حقيقة.

اقرأ أيضاً : لكي تصبح عظيماً، عليك أن تكون مستعداً لارتكاب الكثير من الأخطاء

12- تعلم أن تحبّ النقد

عندما يأخذ شخص ما الوقت الكافي لانتقادك يجب أن تكون شاكراً، لماذا؟ لأنه سيُزودك بالأسباب الحقيقية لشحذ طاقتك من جديد، يمكنك استخدام النقد لتحسين نفسك أو منتجك أو خدمتك، أو إذا كان النقد لا معنى له، فقد يجعلك غاضبًا وهو أمر جيد أيضًا، هذا النوع من الغضب مفيد، ستتحدى ذلك “سأريهم!”.

لا تكن ضعيفاً، تقبّل النقد مثل البطل.

13- إذا كنت لا تستطيع الاعتناء بجسمك، فلا يمكنك الاعتناء بأيّ شيء

سواء أعجبك ذلك أم لا، فأنت لا تتحكم في صحتك بشكل كامل، يمكنك التأثير عليه فقط من خلال تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة وعدم استخدام جسمك كمكبّ نفايات!.

فقط تحرك أيها الكسول، فأنا لا أتحدث عن الاستمرار لبضعة أيام، لا، افعلها في كلّ يوم من حياتك الصحية، لأنه إذا كنت لا تستطيع فعل ذلك، فماذا يمكنك أن تفعل؟ انظر إليها كممارسة لأوقات الحياة الصعبة، لأنه كلما كنت أقوى، كان ذلك أفضل.

14- السعادة اختيار

أنت تتحكم في أفكارك، هذا يعني أنك تقرر ما تفعله في حياتك، إذا كنت غير راضٍ أو غاضب أو محبط، فهذا ما ستحصل عليه.

كنت أفكر دائمًا : “لا يمكنني أبدًا أن أكون سعيدًا، أريد أن أكون ثريًا، وأن أمتلك سيارة فاخرة، وأن أشتري منزلًا كبيرًا”.

لكني كنت أفكر بشكل خاطئ، يمكنك أن تكون سعيدًا بحياتك الحالية، كل ما يتطلبه الأمر هو قرار، وعندما تتحسّن حالتك النفسية، فستبقى سعيدًا.

15- ابتكر شيئًا

عندما تبدأ شيئًا ما (بغض النظر عن ماهيته)، فأنت تفعل شيئًا مفيداً، إما أن تحلّ مشكلة أو تستمع لآراء الآخرين.

لذا بدلاً من استهلاك الكثير من المعلومات وشراء المنتجات والبحث عن الترفيه لدى الآخرين، اقض جزءًا بسيطًا من ذلك الوقت في ابتكار شيء ما بنفسك، يمكنك أيضًا القيام به مع الآخرين.

لا تكتفي فقط بالقراءة، ومهما يكن ما تفعله الآن، افعل شيئاً مفيداً.

مجلة إدارتي
نكتب ونشجع الآخرين على الكتابة، صفحات موقعنا ترحب بكل كاتب جريء، يتقدم خطوة للأمام ويكتب. الكتابة بحدّ ذاتها فعل قوي، لأنه يمكن للكلمات أن تُحدث التغيير، تغيير النفس والعالم أجمع، ولهذا يجب أن نكتب. edaratymag@gmail.com

اقرأ ايضأ

لماذا يجب أن تكتب كتاباً في عام 2022
أنا كاتب , مقالات | أبريل 13, 2022

لماذا يجب أن تكتب كتاباً في عام 2022

    تذكر دائماً بأنّ الكاتب الجيّد هو قارئ جيّد، المعرفة والخيال هما القوة التي يمكنك بهما أن تفعل أيّ شيء لو أردت. أسرة التحرير...
كيف تكتب مقالاً يجذب الآخرين للقراءة؟
أنا كاتب , مقالات | أبريل 13, 2022

كيف تكتب مقالاً يجذب الآخرين للقراءة؟

    قم دائمًا بمراجعة كتابتك عدة مرات قبل الإرسال أو التقديم، يمكن أن تؤثر بعض الكلمات أو الأخطاء النحوية أو مشاكل بنية الجملة على...
لماذا يجب أن نكتب؟
أنا كاتب , مقالات | أبريل 09, 2022

لماذا يجب أن نكتب؟

  قد يقول أحدهم بأنّ الكتابة لمدة ساعة أمر بالغ الصعوبة، جيد، لقد عرفت ذلك، وهذه نقطة لصالحك، حدد كمية الوقت التي تُناسبك، 30 دقيقة،...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

 

مجلة الكتابة الإبداعية ا مايو- العدد السادس 2022

You have successfully subscribed to the newsletter

There was an error while trying to send your request. Please try again.

مجلة إدارتي will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.