, , , , , , , , , , ,
أكتوبر 04, 2020

10 عادات سيئة للفاشلين تمنعهم من تحقيق أهدافهم

 

 

“إنّ الطريقة الأكثر تأكيدًا للنجاح هي دائمًا المحاولة مرة أخرى”.
النجاح مهما حددته، فلن يأتِ أبدًا من عدم المحاولة، وغالبًا ما يأتي بعد تكرار الفشل.

أسرة التحرير

بدلًا من البحث عن عادات لتقليدها، ركّز على العادات التي يجب تجنّبها.

أول شخص ناجح التقيته على الإطلاق – كان ناجحًا حقًا، مع إنجازات كنت أطمح بأن أحاول محاكاته – كان رائد أعمال في الأربعينيات من عمره، وكان شريكي في أول عمل حقيقي بدأته على الإطلاق، في ذلك الوقت كان عمري 24 سنة، كنت شغوفًا بالتعلّم، وتغمرني السعادة باستمرار، وكان لصديقي أموال أكثر مما يمكنه عدّها.

غالبًا ما كان يخبرني بما أعتبره سرّ نجاحه : “أحاول فقط أن أتجنّب الفشل”، تعلّم ما يجعل شخص ما غير سعيد أو غير ناجح – ثم تجنّب ارتكاب هذه الأخطاء.

اقرأ أيضاً : دليل بسيط لإنشاء روتين يومي عالي الإنتاجية

عرفت أنه على حق، في كثير من الأحيان نتبنى مواقف غريبة بعيدة عن ما نؤمن به : “إذا فعلت كذا، فسأكون ناجحًا”، لم تكن هذه الفكرة سديدة، إذا كان النجاح سهلاً ويمكن تنبؤه، فلن نطلب مشورة أحد بشأن كيفية تحقيقه، وبدلاً من أن نبذل الوقت لدراسة ما يجب علينا فعله، فإننا نركن إلى سهولة ما سنحصل عليه، لكنني بعد معرفتي لهذا الصديق اتّبعت نصيحته، وأخذت أهتم كثيراً بالعادات السيئة التي تمنع الناس من الوصول إلى أهدافهم.

في ما يلي 10 من أكثر العادات السيئة التي نمارسها بشكل مستمر، إذا وجدت نفسك تفعل أحدها، استخدمها كإشارة لإعادة تقييم طريقك، والتأمل فيه، واعمل عكسه.

1- الانفصال عن الحدث

يصف مستشار إدارة الوقت جريج ماكيون حديثه مع أحد الأصدقاء القدامى، أنه في منتصف المحادثة، تناول هاتفه وأخذ في الكتابة.

يروي ماكيون : “مرت عشر ثوان”، وزادت لحظات الصمت لدقيقة، وقفت ببساطة وهو يواصل إرسال الرسائل النصية، وقد مرت دقائق على هذا الحال، ثمّ تركته وخرجت.

يقول ماكيون : “عندما أفكر في هذه القصة أشعر بالفوضى التي أحدثها صديقي وانشغل فيها بعيداً عن اللحظة الآنية، وأقوم بتذكير نفسي على التركيز في اللحظة التي أكون فيها والأشخاص الذين أكون معهم”.

من الأفضل أن لا تنشغل بالهاتف عندما تكون مع آخرين، سواء كان صديقاً أو زميل عمل، أو أحد أفراد العائلة، هذا يُخرجك من دائرة الاحترام لمن معك في بعض الأحيان.

اقرأ أيضاً : كيف يضطلع الأشخاص الناجحون بعادات إيجابية؟

اقرأ أيضاً : 7 خطوات لتغيير نفسك إلى من تريد أن تكون

2- الاكتفاء بالحديث فقط دون فعل

“أنا سأتدرّب على الركض” “أنا سأبدأ عمل تجاري” هل تعرف ما هو أفضل من الإعلان عن شيء ما على وسائل التواصل الاجتماعي؟ هو أن تفعل ذلك.

في حديث TED لعام 2010، “حافظ على أهدافك لنفسك”، جادل رجل الأعمال ديريك سيفرز بأنّ إعلان خططك على الملأ يمكن أن يؤدي إلى نتائج عكسية بدلاً من أن يكون محفزًا، وأنّ الناس يصفقون لك في كثير من الأحيان لمجرد إبداء ما تنوي القيام به، وعلى عكس ذلك، فإنّ هذا التصفيق يمكن أن يسلبك حماسك لمتابعة الخطط التي حددتها للتو.

وأوضح سيفرز في حديثه “عندما تُخبر شخصًا ما عن هدفك، يطلق علماء النفس عليه “الواقع الاجتماعي”، فإنّ العقل يخدعك نوعًا ما ليُشعرك أنه قد تمّ فعله حقاً، ولأنك شعرت بهذا الرضا، فأنت أقل حماسة للقيام بالعمل الشاق الفعلي الضروري”.

لا حرج في مشاركة فرحتك، لكن حاول أن تمسك لسانك حتى تحصل على أخبار جيدة، وليس فقط النوايا الحسنة.

3- قضاء الوقت مع الأشخاص الخطأ

يمكن للأصدقاء الذين تُحيط بهم أن يُشجعوك على أن تكون بأفضل صورة بما تمتلكه من قدرات، أو أن يُبرزوا أسوأ ميولك، هل لديك هدف لتصبح أكثر صحة، على سبيل المثال؟ اقضِ الوقت مع الأشخاص الذين سيُشجعونك على إجراء تلك التغييرات في حياتك، تريد الفشل التام في هذا الهدف؟ اقضِ الوقت مع أولئك الذين يستمتعون بعاداتهم السيئة، تذكر، يتغذى الناس من طاقة بعضهم البعض.

4- التركيز دائماً على السلبية

يمكنك التركيز على الإيجابيات دون التظاهر بأنّ الحياة سهلة، يمكنك الحصول على منظور واقعي دون الإشارة إلى السيء في كل ما تراه.

كلنا نعرف الشخص الذي يشكو من كلّ شيء، “آه، لن يكون هذا اليوم يومي، لم أتوقع ذلك” نعم، لم يحدث ما توقعته، فالطقس لم يأتي على مزاجك، لا يمكنك تغييره على كلّ حال، لكن يمكنك تغيير هذه النظرة السلبية عن يومك.

لا بأس في أن يكون يومك سيئاً – فالجميع يتعرضون لمثل هذه المواقف من حين لآخر، ولكن إذا كنت تكره كلّ شيء دائمًا، فأنت تعيش حياة سيئة بكلّ بساطة.

5- المماطلة

طلبت مرة من أستاذي في الجامعة أن يُمدّد الموعد النهائي لتقديم أحد البحوث، وكان ردّه : “سأكون سعيداً للغاية لتمديد الموعد النهائي لتسليم البحث لمدة أسبوع، الشيء الوحيد الذي أطلبه منك هو هل سيكون بحثك أفضل إذا سلمته في غضون أسبوع من الآن؟”

كلانا يعرف أنّ الجواب كان “لا”.

إذاً، لا تؤجل الأشياء إلا عندما تقوم بعمل أفضل مع هذا الوقت الإضافي، افعلها الآن، أو افعلها بشكل أفضل لاحقًا.

اقرأ أيضاً : نتكلم لساعات طويلة ونملّ من الاستماع!!

6- عدم الاستماع للآخرين

أن تكون مستمعًا جيدًا يمكن أن يضعك في الاتجاه الصحيح، وعلى المدى الطويل يساعدك أيضًا في الحفاظ على علاقات وثيقة وقيمة.

يمكن لأيّ شخص أن يصافحك، ولكن ليس كلّ شخص سيتصل ويهتم بك، احترم وقت مُحدثك، اسأل، استمع، اهتم، وكرر.

7- الاستسلام للكسل

لدينا جميعًا لحظات نميل فيها إلى إلغاء خططنا، حتى أنك قد تشعر بأنّ محاولة مغادرة المنزل شيء ممتع.

التجارب الجديدة والمبتكرة هي التي تجعل الحياة جميلة، عندما تستسلم للكسل فأنت لا تتفاعل بشكل كامل مع من حولك – وهذا أيضًا ليس عدلاً لأصدقائك وعائلتك وشريكك والأشخاص الآخرين الذين يرغبون في مشاركتك.

8- أن لا تكون فضولياً

من الطبيعي أنه إذا كان والدك مزارعًا – وكنت رجلاً – فستصبح أنت أيضاً مزارعًا، ولن يكون لك القدرة على تعلّم أشياء تتجاوز عالمك المباشر، هذا إن لم تكن مستحيلة.

أصبح الوصول إلى المعلومات اليوم أسهل من أيّ وقت مضى، ومن الواضح أنه لا تزال هناك حواجز تحدّ مما يمكن للناس القيام به، وأولئك الذين يستغلون هذا الوصول إلى المعلومات – الذين يقرؤون الكتب، ويطرحون الأسئلة، ويتابعون فضولهم – لديهم المزيد من القوة للتخيّل وصناعة مستقبلهم، من الصعب أن تحلم بما لا تعرفه.

9- أن لا تكون لطيفاً

فقط كن شخص لطيف، إذا كنت تواجه صعوبة في تحديد ماهية “الشخص اللطيف”، فمن المحتمل أنك أحمق.

اقرأ أيضاً : أفضل نصيحة : لا تستسلم أبداً

10- الاستسلام

قال توماس إديسون ذات مرة : “إنّ الطريقة الأكثر تأكيدًا للنجاح هي دائمًا المحاولة مرة أخرى”. النجاح مهما حددته، فلن يأتِ أبدًا من عدم المحاولة، وغالبًا ما يأتي بعد تكرار الفشل.

مجلة إدارتي
نكتب ونشجع الآخرين على الكتابة، صفحات موقعنا ترحب بكل كاتب جريء، يتقدم خطوة للأمام ويكتب. الكتابة بحدّ ذاتها فعل قوي، لأنه يمكن للكلمات أن تُحدث التغيير، تغيير النفس والعالم أجمع، ولهذا يجب أن نكتب. edaratymag@gmail.com

اقرأ ايضأ

الروتين الصباحي سيوفر لك أكثر من 20 ساعة في الأسبوع
مقالات | يناير 14, 2021

الروتين الصباحي سيوفر لك أكثر من 20 ساعة...

      إنّ التمتع بحياة متوازنة هو مفتاح الوصول إلى ذروة الأداء، والإفراط في استخدام اللين أو الكثير من الشدة يؤدي إلى الانحراف وهدر...
5 نصائح للتوقف عن الشعور باليأس في الأوقات الصعبة
مقالات | يناير 10, 2021

5 نصائح للتوقف عن الشعور باليأس في الأوقات...

      من المهم التحقق من حقيقة مشاعرك ثم اكتشاف كيفية حلّ المشكلات التي تعترض طريقك، حتى تخرج من هذا الشعور وتنخرط في حياتك...
كيف تصبح شخصاً أفضل : مفاتيح تحقيق ذلك بشكل يومي
مقالات | يناير 03, 2021

كيف تصبح شخصاً أفضل : مفاتيح تحقيق ذلك...

      لا أحد يتحمل اللوم على ما يحدث لك، فأنت مسؤول عن نفسك ويجب أن تتصرف من خلال التحكم في عواطفك، يجب أيضًا...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 

 

You have successfully subscribed to the newsletter

There was an error while trying to send your request. Please try again.

مجلة إدارتي will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.