ما نريده، وكيف نفعله بالطريقة المناسبة، هو ما يجب التفكير فيه ووضعه على سُلّم أولوياتنا، أرجو أن تستفيد من الفكرة في تحسين حياتك ونموّها.

أسرة التحرير

منذ سنوات مضت، كنت أرأس إدارة تكنولوجيا المعلومات لشركة كبيرة غير هادفة للربح وأتيحت لي فرصة لإجراء مقابلة بشركة طيران جديدة ممولة تمويلاً جيداً.

كانت شركة الطيران تخطو خطواتها الأولى نحو الإنطلاق بقوة وكانوا في طريقهم لنقلي لفرعهم بمدينة نيويورك لكي أرأس إدارة خدمات الدعم وتكنولوجيا المعلومات، وكانت خطتهم للاكتتاب العام في غضون بضع سنوات، والذي بدا في ذلك الوقت أنه سيكون مجزياً من الناحية المالية جداً للعاملين الجدد.

وقد بدت وكأنها فرصة عظيمة من منظور المال، فقد تحدثت كثيراً أنا وزوجتي عن ذلك الأمر، وأكثر شيء أدركناه أننا سنضحي بجزء هام في حياتنا من أجل المال.

في حين أنه لم يكن شيئاً سيئاً أن نفعل ذلك، فالجميع يفعل هذا إلى نحو كبير، ولكننا فضّلنا أن نقرر عدم القيام به، فهو لم يكن موافقاً لما خططناه لحياتنا، وكان هذا سبباً كافياً لإلغاء المقابلة.

فالتفكير في العمل قد أجبرنا حقاً على مناقشة ما كنا نريد القيام به في الحياة، وأدت في نهاية المطاف إلى :

  • أننا بعنا منزلنا.
  • أنني تركت عملي وبدأت بإنشاء شركة خاصة.
  • انتقلنا إلى نيويورك للحظة ومن ثم العودة إلى واشنطن ديسي.
  • كان لدينا اثنين من الأطفال.

فأنا الآن أقضي أيامي بالعمل في مكتب منزلي والذي يبعد 20 ثانية من مكان عائلتي، فها أنا ذا بجانب أطفالي وهم يكبرون أمامي لحظة بلحظة ولدينا قدر كبير من المرونة للذهاب لزيارة العائلة إلى حدٍّ كبير كلما شعرنا بالاحتياج لذلك، وفي الواقع لقد تزوجت قبل تسع سنوات مضت، ولم أمضى ليلة واحدة بعيداً عن عائلتي الرائعة.

في حين أن غيرها من الخيارات في الحياة ربما قد يضعني في موقف أن يكون لديّ راتب أكبر عما أنا عليه الآن، ولكنني ورغم ذلك أشعر بكثير من السعادة بالطريق الذي اخترته لحياتي.

فكل شيء يتم بمقايضات، ولكنني أرى الآن الكثير من الناس على استعداد للتخلي عن حياة سعيدة جيدة في مقابل الحصول على المزيد من المال، فوجود راتب كبير قد لا يعوّض وجودك بجانب أطفالك لتشاهدهم يكبرون أمامك.

الشيء المثير للضحك عن الرواتب الكبيرة هو أنها غالبا ما تأتي مع زيادة النفقات، فمن السهل الحصول على مرتب كبير قد يعجز الشخص عن تخيل كمْ الدولارات التي ستوفرها له الوظيفة مما قد يجعله يتغاضي تماماً عن التكاليف الفعلية لوظيفة معينة.

وكشخص يشير عليك بالنصيحة، هناك المزيد من العمل الكثير المتاح في مدينة كبيرة، ولكنك لا يجب أن تغفل عن حقيقة أن هناك الكثير من النفقات عندما تعيش في مدينة كبيرة كذلك.

فمثلاً النفقات السنوية لمنزل واسع في المدينة قد يكون أقل كثيراً مما سيتكلفه أسلوب حياة مماثل لمدة شهر في مدينة كبيرة.

والأكثر من ذلك هو أنني أفضّل أن أعمل تقريباً نصف الوقت والعيش بإمكانيات محدودة في محيط ريفي عن العمل ضعف الوقت والعيش تحت طائلة الضغط المالي في مدينة كبيرة.

فوجود حساب مصرفي كبير قد لا يوفر لك نفس القدر من السعادة الذي كنت ستحصل عليه بقضاء وقتك مع شخص قررت أن تقضي حياتك معه وليس مع أيّ شخص آخر.

فالراتب الأكبر هو تعويض قليل جداً لفقدك الوجود بجانب أطفالك تشاهدهم وهم يكبرون أمامك يوماً بعد يوم.

المقال يعرض الصورة من منظور مختلف، قد يتفق البعض أو يختلف فيها، لكن، مغزى المقال بأن هناك حاجة ماسة للتوازنات سواء في حياتنا الشخصية والعائلية أو في العمل.

ما نريده، وكيف نفعله بالطريقة المناسبة، هو ما يجب التفكير فيه ووضعه على سُلّم أولوياتنا، أرجو أن تستفيد من الفكرة في تحسين حياتك ونموّها.

أتمنى لك حياة مليئة بالإثارة والمفاجآت السارة.

مجلة إدارتي
نكتب ونشجع الآخرين على الكتابة، صفحات موقعنا ترحب بكل كاتب جريء، يتقدم خطوة للأمام ويكتب. الكتابة بحدّ ذاتها فعل قوي، لأنه يمكن للكلمات أن تُحدث التغيير، تغيير النفس والعالم أجمع، ولهذا يجب أن نكتب. edaratymag@gmail.com

اقرأ ايضأ

9 قواعد أساسية لزيادة إنتاجيتك في العمل
مقالات | يونيو 13, 2021

9 قواعد أساسية لزيادة إنتاجيتك في العمل

    يحدث تطوير العادات تدريجيًا، وطالما أنك تستمر في مواكبتها، فستبدأ قريبًا في ملاحظة التغييرات التي كنت تقوم بها وستستمتع في النهاية بثمار عملك....
كيف يمكن لقاعدة 20% من جوجل أن تجعلك أكثر إنتاجية
مقالات | مايو 29, 2021

كيف يمكن لقاعدة 20% من جوجل أن تجعلك...

      أظهرت الأبحاث التي أجرتها كلية كولومبيا للأعمال أنّ 92% من الموظفين يعتقدون أنّ تحسين الثقافة المؤسسية لشركاتهم من شأنه تحسين قيمة الشركة. أسرة التحرير حققت هذه...
كيف يقدم نهج الفشل السريع حلولًا مبتكرة
مقالات | مايو 24, 2021

كيف يقدم نهج الفشل السريع حلولًا مبتكرة

    إنّ الابتكارات غالبًا ما تبدأ من خلال الأخطاء والفشل، إذا كنت تستخدم نهج الفشل السريع، فستجد أعضاء الفريق يعملون معًا لتقديم أفكار وآراء متنوعة...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 

 

You have successfully subscribed to the newsletter

There was an error while trying to send your request. Please try again.

مجلة إدارتي will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.