قد يقول أحدهم بأنّ الكتابة لمدة ساعة أمر بالغ الصعوبة، جيد، لقد عرفت ذلك، وهذه نقطة لصالحك، حدد كمية الوقت التي تُناسبك، 30 دقيقة، 15 دقيقة، أو حتى 5 دقائق، برأيي أنها ستكون البداية السليمة طالما أنك تفعلها كلّ يوم.

أسرة التحرير

في كلّ تجربة هناك خبرة، ويمكنك أن تُسميها فائدة تُضاف إلى رصيدك في الحياة.

الكتابة جعلت عالمنا أفضل بدون شك، فجميع الأفكار والخبرات التي مرت على كوكبنا تمّ كتابتها أو نقلها على يد خبراء بصور مختلفة، كما أنّ تأثيرها ينعكس على جميع مناحي الحياة، فليس أخو علمٍ كمن هو جاهل.

يمكنك أن تُطلق على الكتابة ‘‘القوة الناعمة’’، فهي كلمات تُكتب، وسحر حقيقي، غيرت حياة كثيرين، ورفعت مكانتهم بين قومهم، وأصبحوا في الغالب قادة مؤثرين.

اقرأ أيضاً : كيف تتعلّم الكتابة اليومية؟ وتكسر حاجز الجمود

1- الكتابة تُشعرنا بأننا أحياء

من الجميل أن تعرف ما يجعلك حيّاً تعيش بين الأحياء، أو أنك أصبحت ميّتاً، الكتابة لمدة ساعة واحدة في اليوم ستغيّر حياتنا 360 درجة، قد تتعجب، لكنها الحقيقة، فليس هناك من يفعل ذلك إلا الكُتّاب الرائعين فعلاً، والذين غيّروا أو يُغيرون في الآخرين.

ساعة واحدة في اليوم يعني 365 ساعة في السنة، هل يمكنك تخيّل التأثير الذي ستفعله هذه الساعات على حياتك؟ لنفترض أنك قمت بالكتابة لمدة 200 ساعة في السنة، هذا يعني كتابتك لـ 3 أو 4 كتب كأقصى حد، أو كتابة ما يقارب 250 مقالاً بين 800-1000 كلمة، هذا إنجاز سنة واحدة فقط.

فلماذا لا تقوم بذلك خلال العام الجديد، وستكون بدون شك تجربة حياتية لا مثيل لها على الإطلاق.

تعود جذور الكتابة لديّ عندما كنت في الثالثة عشرة من عمري، كنت مُلتزماً على الكتابة كلّ يوم ولمدة ساعة، أغوص في أعماق الكلمات وجمالها، أكتب كلّ ما يدور بخاطري، وفي اليوم الذي لا أكتب فيه كنت أُحسّ بالضعف الحقيقي، فالكتابة كانت تجعلني قوياً وقادراً على مجابهة التحديات.

والحال في الكتابة اليومية مثل عازف البيانو، إذا لم يعزف يوماً فسيعرف هو ذلك، وإذا لم يعزف ليومين سيعرف النُقاد ذلك، وإذا لم يعزف ثلاثة أيام سيعرف الجمهور ذلك، لأنّ ضعف أدائه سيكون جليّاً، وهذا الحال مع الكتابة أيضاً.

2- الكتابة فن

كثيرون يكتبون، وغالبيتهم يكتبون بلا روح، حتى أنك لا تصل في العادة إلى السطر الثالث حتى تترك القراءة، إذا لم تستمتع بالكتابة فلا تكتب، حتى لو كنت مُحرراً في جريدة يومية أو مجلة شهرية، وحتى تعود لنشاط الكتابة ثانية، ابحث عن شغفك بين الكلمات المقروءة، اقرأ لكاتب تُحبّه، تخيل كلماته وكأنها كائنات حية، تفاعل معها، وارسمها في خيالك، اشعر بكلّ حرف تقرأه وكأنه قطعة فنية.

وقد تجد نفسك في سجن داخلي يحبسك عن الكتابة، وترغب الخروج من هذه الحالة بأسرع ما يمكنك، لقد مللت وأصابك الإعياء والجهد من البحث عن شغفك، ربما تغرق في وحل كلمات لا معنى لها، فتمتنع عن الكتابة، حاول فعل أيّ شيء آخر غير الكتابة، تناول فنجان القهوة، اخرج لزيارة صديق أو التمشية في نزهة، افعل أيّ شيء حتى لا تُفكر في الكتابة، وعندما تتحرر طاقتك من جديد، باشر الكتابة مرة أخرى.

وتذكر دائماً بأنّ كلماتك لن تُصبح جيدة ورائعة إلا إذا كتبت الكلمات الضعيفة، فهي مدخلك لتحسين كتاباتك، وبالمتابعة تستطيع التعرّف على مخزون هائل من الكلمات، والبحث عن مفردات جديدة يجعل كتابتك أجمل بدون شك، كما أنه يُوسّع مداركك تجاه اللغة، ويجعلها أكثر انسيابية مع الوقت.

اقرأ أيضاً : كيف تساعدك عادة الكتابة اليومية على تحسين حياتك؟

اقرأ أيضاً : مجلة الكتابة الإبداعية

اقرأ أيضاً : إذا كنت لا تستطيع فعل أشياء عظيمة الآن، فابدأ بالقيام بأشياء صغيرة بطريقة رائعة

3- خصص وقتاً للكتابة

هناك من يُفضل ساعات الصباح الأولى، وآخرون ساعات المساء، حدّد الوقت الذي يُناسبك، ابدأ يومك بالطريقة التي تراها مُلائمة وتُكسبك الطاقة لبقية اليوم، اقرأ، اكتب، خطط يومك، اجعل روتينك اليومي أفضل هدية تُقدمها لنفسك دائماً.

قد يقول أحدهم بأنّ الكتابة لمدة ساعة أمر بالغ الصعوبة، جيد، لقد عرفت ذلك، وهذه نقطة لصالحك، حدد كمية الوقت التي تُناسبك، 30 دقيقة، 15 دقيقة، أو حتى 5 دقائق، برأيي أنها ستكون البداية السليمة طالما أنك تفعلها كلّ يوم.

 

يمكنك قراءة باقي مواضيع العدد من خلال الرابط :
مجلة الكتابة الإبداعية – يناير – العدد الثاني 2022
https://edaraty.gumroad.com/l/lmrgt

مجلة إدارتي
نكتب ونشجع الآخرين على الكتابة، صفحات موقعنا ترحب بكل كاتب جريء، يتقدم خطوة للأمام ويكتب. الكتابة بحدّ ذاتها فعل قوي، لأنه يمكن للكلمات أن تُحدث التغيير، تغيير النفس والعالم أجمع، ولهذا يجب أن نكتب. edaratymag@gmail.com

اقرأ ايضأ

لماذا يجب أن تكتب كتاباً في عام 2022
أنا كاتب , مقالات | أبريل 13, 2022

لماذا يجب أن تكتب كتاباً في عام 2022

    تذكر دائماً بأنّ الكاتب الجيّد هو قارئ جيّد، المعرفة والخيال هما القوة التي يمكنك بهما أن تفعل أيّ شيء لو أردت. أسرة التحرير...
كيف تكتب مقالاً يجذب الآخرين للقراءة؟
أنا كاتب , مقالات | أبريل 13, 2022

كيف تكتب مقالاً يجذب الآخرين للقراءة؟

    قم دائمًا بمراجعة كتابتك عدة مرات قبل الإرسال أو التقديم، يمكن أن تؤثر بعض الكلمات أو الأخطاء النحوية أو مشاكل بنية الجملة على...
كيف تتغلب على مخاوفك من ارتكاب الأخطاء
مقالات | مارس 16, 2022

كيف تتغلب على مخاوفك من ارتكاب الأخطاء

    الخوف من ارتكاب الأخطاء في حد ذاته لا يجعلك أكثر أو أقل عُرضة لاتخاذ قرارات جيدة، إذا كنت تقلق بشكل مُفرط وتركز فقط...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

 

مجلة الكتابة الإبداعية ا مايو- العدد السادس 2022

You have successfully subscribed to the newsletter

There was an error while trying to send your request. Please try again.

مجلة إدارتي will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.