من وجهة نظر رائد الأعمال أنك إذا امتلكت فكرة عظيمة مع روح قيادية وثقة بقدراتك فأنت قادر على النجاح، وتحقيق المستحيل، بل أنّ كلمة المستحيل لا تجدها في قاموسه.


أحمد إبراهيم العزه

إنّ ريادة الأعمال ليست مرتبطة بسن معين، وهي ليست تلك الصورة التي يشاهدها البعض بأنّ رائد الأعمال دائماً مستمتع بوقته ولديه وقت كبير يقضيه فقط لوضع صوره على مواقع التواصل الاجتماعي.

ريادة الأعمال

يوجد تعريفات كثيرة تحدثت عن ريادة الأعمال، ولكن جُلّها تحدث عن التحديث والمخاطرة والنجاح والفشل، فوجدت أنسب تعريف لريادة الأعمال هو : ( تصميم عمل جديد وإطلاقه وتشغيله، وغالباً ما يبدأ ذلك العمل بذرة صغيرة ثم يصبح قطباً محلياً أو عالمياً، ولكنها تحمل مخاطر عالية وعديدة والتي قد تؤدي إلى الفشل، لذا يجب أن يحمل ريادي الأعمال العديد من الصفات، منها أن يكون قادراً على تحمل الضغوط).

اقرأ أيضاً : أشياء تعلمتها من رائد الأعمال “ستيف جوبز” عن النجاح

لذا، نستطيع أن نلخص التعريف بعده نقاط :

1- تصميم عمل جديد، فرائد الأعمال لا يعمل عمل تقليدي، كأن يقوم بفتح محل تجاري تقليدي، فهو يأتي بفكرة جديدة أو يأخذ مشروع ويُطوره ويحدّثه.

2- قد يبدأ المشروع بمبلغ بسيط جداً، ولكن أهدافه كبيرة جداً، منها العالمية.

3- وجود مخاطر كبرى، نظراً لأنها ستكون فكرة جديدة، كذلك يوجد مخاطر في السيولة.

4- احتمالات الفشل في الغالب تكون أكبر من احتمالات النجاح.

5- لدى رائد الأعمال القدرة على تحمل الضغوط الناجمة عن طبيعة عمله.

فكر مثل رائد الأعمال

رائد الأعمال لا يتمتع بمواصفات خارقة فهو شخص من المجتمع ويحمل صفات طبيعية، ولكن يختلف رائد الأعمال عن غيره في طريقة التفكير، وإليك كيف يفكر رائد الأعمال : 

 1- مقاتل شرس
رائد الأعمال مؤمن جداً بفكرته، ويجدها قادرة على النمو حتى لو حاربه الجميع، من هنا تراه دائماً المدافع الشرس عن تلك الفكرة.

2- يهتم بأدّق التفاصيل
لأنه يعلم بأنّ مشروعه دائماً على المحك ونسبة الفشل فيه عالية، فتجده دائماً فضولي، يهتم بأدّق التفاصيل حتى لو بدت غير مؤثرة على سير المشروع.

اقرأ أيضاً : ما الذي يُلهمك لأن تُقدم أفضل ما لديك؟

3- شغوف
إنّ كلمة شغف في اللغة معناها الحب الشديد، فهي من أعلى مستويات الحب، فترى رائد الأعمال شغوف جداً بمشروعه، ويعتبره كأنه قطعه منه وتراه يعمل لفترات طويلة دون كلل أو ملل، وبجهد كبير جداً حتى يُحقق مراده.

4- لديه أهداف كبيرة ومتجددة
يعرف رائد الأعمال طريقه، فلو سأله أيّ شخص أين ستكون بعد عامين أو ثلاثة يُجيب على ذلك بكل ثقة، فأهدافه دائماً تتجاوز الحدود وتطلعاته دائماً العالم كله، فهو لا يعترف بالمكان والحدود، وفي نفس الوقت ترى تلك الأفكار متجددة دائماً، فإذا حقق هدف يبحث عن هدف أكبر وهكذا.

5- مستمع جيد
يبحث عن أصحاب الخبرة والذين يُفيدون مشروعه، ويبحث عن التحارب الأخرى المشابهة لتجربته أينما كانت ليستفيد منها ويتجنب أخطائها.

6- يُطوّع ما لديه من إمكانات
في الغالب يبدأ المشروع صغيراً جداً وبإمكانيات مادية قد تكون معدومة، فلا تتوفر لديه البداية المثالية، ولكنه يطوّع ما هو متاح لديه لإثبات جدارة مشروعه.

اقرأ أيضاً : أفضل 5 أشخاص ناجحين في قائمتك؟

اقرأ أيضاً : 7 قواعد للفوز بأيّ تحدي

7- واثق جداً في قدراته
من وجهة نظر رائد الأعمال أنك إذا امتلكت فكرة عظيمة مع روح قيادية وثقة بقدراتك فأنت قادر على النجاح، وتحقيق المستحيل، بل أنّ كلمة المستحيل لا تجدها في قاموسه.

8- اكتشاف الحلول
بما أنّ ريادة الأعمال تعتمد وبصورة كبيرة على عمل جديد أو تطوير عمل قائم مسبقاً، فعند حدوث أيّ مشكلة أو عقبة، وقد تكون هذه المشكلة أو العقبة جديدة، فعليه اكتشاف حلول ليستطيع إكمال طريقه.

اقرأ أيضاً : ٦ خطوات من روبرت كيوساكي للسير على خطى النجاح

9- تعامله مع فريق العمل
منذ البداية يُوضّح لفريق العمل الطريق والأهداف الخاصة بالمشروع، فتراه يستثمر في كسب ثقة وولاء فريق العمل قبل الاستفادة منه، جاك ما مؤسس موقع علي بابا اجتمع بفريق عمله عام 1999 وحدثهم بأنّ هذا الموقع سيكون رقم واحد في العالم، وسوف يُصدّر جميع المنتجات الصينية إلى أمريكا.

10- رغبه المستثمرين في الدخول كشركاء في المشروع
لا يجعل رائد الأعمال حجم التمويل هو المعيار الوحيد لاختيار المستثمر المناسب، بل يشارك المستثمر المؤمن برؤيته والقادر على خدمة المشروع.

اقرأ أيضاً : كيف تتعلم فعل أيّ شيء حتى لو كنت لا تملك الموهبة الكافية؟

اقرأ أيضاً : من حكايات الناجحين: 7 قواعد في “الفشل”

11- الأخطاء التي تحصل في بداية المشروع
هي عبارة عن تجارب وخبرات يستفيد منها، ويعتبرها جسر يمشي عليه للوصول إلى ما يريد.

12- لا يخشى أن يتحدث للجميع عن قصته وقصة مشروعه
فهو يعتبرها حدث مميز ويجب أن يشارك الجميع هذه القصة، ولا يخشى أن يتم سرقة فكرته، كون أنّ لكلّ مشروع خصائصه، والسرّ يكمن في التطبيق والتنفيذ، وليس في الفكرة نفسها.

 

مجلة إدارتي
نكتب ونشجع الآخرين على الكتابة، صفحات موقعنا ترحب بكل كاتب جريء، يتقدم خطوة للأمام ويكتب. الكتابة بحدّ ذاتها فعل قوي، لأنه يمكن للكلمات أن تُحدث التغيير، تغيير النفس والعالم أجمع، ولهذا يجب أن نكتب. edaratymag@gmail.com

اقرأ ايضأ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 

 

You have successfully subscribed to the newsletter

There was an error while trying to send your request. Please try again.

مجلة إدارتي will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.