إذا كنت تتطلع إلى إضافة المزيد من الشجاعة إلى حياتك، فلا يتعين عليك القيام بذلك بطرق كبيرة، إنها الأشياء الصغيرة التي يمكن أن تؤدي إلى التغيير الذي تبحث عنه.

أسرة التحرير

هل تعتقد أنك شخص شجاع؟

الشجاعة تعني أن تكون قوياً في وجه التحديات والألم، أن تفعل الشيء الذي يُخيفك.

نواجه مواقف تتطلب الشجاعة كلّ يوم، توفر لنا هذه المواقف خيارات، والطريقة التي نستجيب بها لتلك الخيارات تحدّد مستقبلنا.

ربما تعرف شخصًا يبدو قويًا جدًا، ستجد أنهم قادرون على اتخاذ قرارات شجاعة حتى لو بدت تلك القرارات غير مهمة للآخرين.

لستَ بحاجة إلى أن تكون بطلاً يدخل الحرب بجرأة، ولكن يمكنك إجراء تغييرات في حياتك لتحسين وضعك في المستقبل.

الشجاعة هي الأفضل

قبل أن نستعرض الطرق التي يمكنك من خلالها إضافة المزيد من الشجاعة إلى حياتك اليومية، من المهم ملاحظة أنّ الشجاعة ليست شيئًا تفعله من حين لآخر، هناك أوقات تحتاج فيها إلى أن تكون شجاعًا في لحظة مهمة، لكن التغيير الحقيقي سيأتي من الأشياء التي تفعلها كلّ يوم.

دعونا نستعرض بعض الطرق التي يمكن أن تجعلك أكثر شجاعة، لنبدأ الآن.

إنّ وضع خطة ليس ممتعًا مثل الحلم، وهذا هو السبب في أنّ معظم الناس لا يصلون أبدًا إلى هذه الخطوة.

1- توقف عن الحلم، ضع خطة

من المحتمل أن يكون لديك شيء تريد تحقيقه في حياتك، ربما تريد بدء عمل تجاري، ربما تريد السفر في رحلات حول العالم.

لكن، إذا كنت تريد حقًا أن تؤتي هذه الأشياء ثمارها، فأنت بحاجة إلى خطة، إذا لم تضع خطة للأشياء التي تريد تحقيقها، فستظل هذه الأشياء أحلامًا، بمرور الوقت، ستبدأ في الشعور بالاستياء نتيجة عدم منح أحلامك القدر المناسب من الاهتمام والتركيز والطاقة.

قد تقع في فخ إلقاء اللوم على ظروف حياتك.

إنّ وضع خطة ليس ممتعًا مثل الحلم، وهذا هو السبب في أنّ معظم الناس لا يصلون أبدًا إلى هذه الخطوة.

2- توقف عن فعل ما تكرهه

من السهل تقديم شكوى، عندما لا تسير الأمور في حياتنا بالطريقة التي نريدها، يبدو أنه رد فعل طبيعي لأن نعثر على شخص يستمع إلينا، يجعلنا نشعر بتحسّن على الأقل على المدى القصير.

يمكنك الاستمرار في عيش الحياة بهذه الطريقة إذا كان هذا الوصف يناسبك، ولكن في أعماقك ربما تريد إجراء تغيير، اتخاذ إجراء بشأن شيء تكرهه هو أمر شجاع، قد لا يبدو الأمر كذلك، ولهذا من الشجاعة أن تفعل شيئًا يُخيفك، وفي الكثير من المواقف نخشى تغيير الأشياء لأننا لسنا متأكدين من البديل.

لنفترض أنك تكره وظيفتك، يمكنك الشكوى، يمكنك أن تجد أعذارًا لإقناع نفسك بأنه لا يمكنك ترك الوظيفة، لكن كن شجاعًا وابحث عن فرصة وخطة للمغادرة.

3- تحويل عقبة كبيرة إلى عقبة صغيرة

لنفترض أنك بدأت للتو نشاطًا تجاريًا جديدًا، وبدأت العمل، لكنك لا تحصل على المبيعات التي تريدها كلّ يوم، أنت تعلم أنه يجب عليك إجراء مكالمات مع عملائك المحتملين لتنمية أعمالك التجارية، لكن الاتصال بحدّ ذاته يبدو وكأنه عقبة كبيرة، وستكون عقبة كبيرة عندما تنظر إليها من وجهة نظر الحاجة إلى إجراء العديد من المكالمات كلّ يوم وكلّ أسبوع.

خذ خطوة للوراء وحوّل العقبة الكبيرة إلى عقبة صغيرة، بدلاً من التفكير في جميع المكالمات التي تحتاج إليها، ما عليك سوى التراجع والتركيز على مكالمة واحدة تحتاج إلى إجرائها أولاً، قد لا تسير على ما يرام، إنها المرة الأولى على كلّ حال، ولكن بعد الانتهاء من تلك المرة الأولى، ركز على المرة التالية.

إجراء مئات المكالمات هو عقبة كبيرة، إجراء مكالمة واحدة ليس بالأمر السيئ.

حوّل عقبتك الكبيرة إلى عقبة صغيرة.

4- افعل شيئًا يسخر منه الآخرون

أنت تعرف ما هو وضعك، يمكن للآخرين رؤية بعض الأشياء التي تحدث في حياتك في الظاهر، لكنهم لا يعرفون القصة بأكملها، يجب أن تكون مرتاحًا لفعل الأشياء التي تعرف أنها صحيحة، ولكن قد يسخر منها الآخرون.

لنفترض أنك تقود سيارة مستعملة قديمة، تعلم أنّ لديك نفقات أخرى، وتعلم أنّ الحياة على ما يرام مع تلك السيارة القديمة المستعملة، تأخذك إلى حيث تريد الذهاب ويمكنك استخدام الأموال التي توفرها في أشياء أخرى أكثر أهمية.

قد يسخر البعض منك أثناء قيادتك للسيارة القديمة، لكنك تعلم أنّ هذا أفضل شيء لموقفك.

استمر في المضي قدمًا ولا تفكر في شيء لا يمثل مشكلة كبيرة حقًا.

5- تحويل مشكلة كبيرة إلى مشكلة صغيرة

يبدو هذا في المرتبة الثالثة في القائمة، لكن ما أعنيه بهذا هو أنّ معظم المشاكل في حياتنا ليست كبيرة كما نظن، إننا في العادة نميل إلى جعل المشاكل تبدو أكبر بحيث تعطي حياتنا أهمية أكبر.

أنا لا أقول أنّ المشكلة لا يمكن أن تكون مشكلة كبيرة، ولكن إذا وضعت المشكلة التي تواجهها في منظور مختلف، فقد تُدرك أنها ليست مشكلة كبيرة حقًا وأنها في الحقيقة مجرد مشكلة صغيرة.

على سبيل المثال، تفقد أكبر عميل لديك، يمكن أن يبدو وكأنه مشكلة كبيرة، لكنك ما زلت تتنفس، وستشرق الشمس غداً، عد إلى العمل وابحث عن عميل جديد أو عميلين جديدين، استمر في المضي قدمًا ولا تفكر في شيء لا يمثل مشكلة كبيرة حقًا.

6- اترك ما لا يمكنك السيطرة عليه

هذا بالفعل شيء كبير، أعتقد أنّ الأمر يتطلب شجاعة لعيش الحياة بهذه الطريقة، من السهل حقًا أن تأمل أن يتغير الآخرون حتى يتحسن وضعك، من السهل أن تتمنى أن يمنحك الكون فترة راحة، وإذا حدث ذلك فقط، فيمكنك أن تكون سعيدًا.

لكنك مسؤول عن حياتك، تُقدم معظم المواقف خيارًا بأن تتمنى أن يتغير الشخص الآخر، ولكن عليك أن تنظر في كل موقف بما يمكنك التحكم فيه.

ربما كان رئيسك ينتقدك بشكل مُبالغ فيه، سيكون من السهل الجلوس والتفكير في أنّ الرئيس هو الذي يحتاج إلى التغيير، لكن لا يمكنك التحكم في ذلك، يمكنك التحكم في كيفية رد فعلك عندما يكون رئيسك يقوم بجولة، ويمكنك الرد ربما بترك هذه الوظيفة، يتعلق الأمر بما تتحكم فيه.

7- دع الناس يشعرون بمساندتك

هذا صعب، أعتقد أنه من الشجاعة أن أكون مع الأشخاص الذين يحتاجون إليّ، لكن الشيء الصعب هو القدرة على معرفة ما إذا كان شخص ما يريدك أن تكون معه، إذا كان الأمر كذلك، فكن شجاعًا وكن حيث يتوقعك الآخرون، ولكن، إذا لم يكن الشخص مستعدًا لقبول المساعدة وكان يُسبب عائقاً لك، فمن الشجاعة الابتعاد عنه.

بناء على النقطة السابقة، قد يعيقك شخص بطريقة ما، وتسمح له أيضًا إلى حد ما بفعل ذلك، قد يكون أحد عملائك غير سعيد بالعمل الذي تقوم به، بالرغم من أنك تقضي الكثير من الوقت في محاولة إرضائهم، ولهذا في مرحلة ما عليك أن تدرك أنه من الأفضل لك الابتعاد.

قم بتغيير كلّ شيء وابدأ من الصفر بإضافة الأشياء التي تهمك حقًا إلى جدولك اليومي.

8- تغيير روتينك اليومي

لستَ سعيداً بحياتك؟ قد يكون الوقت قد حان لتغيير روتينك اليومي.

إذا لم تكن سعيدًا، فقد حان وقت التغيير، وهذا يعني التخلص من الأشياء التي تُشكّل عائقاً لتقدمك، لا يعني تغيير حياتك إعادة ترتيب الأشياء حولك، يتعلق الأمر بإلغاء كلّ شيء والبدء من جديد من نقطة الصفر.

هذا يعني كلّ ما تفعله خلال النهار، العمل، عاداتك الصباحية، الطعام الذي تأكله، الطريقة التي تتفاعل بها مع الناس، قم بتغيير كلّ شيء وابدأ من الصفر بإضافة الأشياء التي تهمك حقًا إلى جدولك اليومي.

9- الرد بلطف

هذا تحدي، يبدو أنّ بعض الناس يتعاملون بشكل سيء من رد أفعالهم للآخرين، سوف يُوبّخونك ويُهينونك ويجعلونك تشعر بالغضب، رد الفعل الطبيعي هو الرد بالمثل، لكن هذا لا يحقق شيئًا أبدًا، إنه يُغذي النار فقط من كلا الجانبين ولن تحدث سوى الأشياء السلبية.

عندما تصبح الأمور سلبية وسيئة، فمن الأفضل دائمًا أن تأخذ نَفَسًا وتستجيب بأفضل طريقة ممكنة، قد يستمر الشخص الآخر في التصرف بشكل سلبي، لكنك يجب أن تحافظ على هدوئك وكن لطيفًا وابحث عن طريقة لإيجاد حلّ.

10- إرسال ملاحظة إلى شخص ما

يمكن أن تغير حياتك ولا تتطلب الكثير من العمل.

إنها لفتة بسيطة، ولكن إذا اعتدت على إرسال ملاحظة إلى شخص ما كلّ يوم، فيمكن أن تجعل الكثير من الناس يشعرون بالرضا، وسوف تجعلك تشعر بالراحة أيضًا.

يمكنك تهنئة شخص ما، يمكنك فقط أن تُرحب بهم وتسأل عن أحوالهم، يمكنك مشاركة قصة مضحكة، فقط أرسل ملاحظة قصيرة سريعة إلى شخص ما، إنها خطوة صغيرة، لكنها قد تكون مخيفة ولهذا السبب من الشجاعة القيام بها.

من السهل التعرف على الشجاعة في المواقف الكبيرة، ولكن في معظم الأوقات، تتطلب المواقف الصغيرة في حياتنا الشجاعة، إذا تمكّنا من إجراء تغييرات في حياتنا اليومية فقد يكون لذلك تأثير كبير وهذه هي الشجاعة الحقيقية التي يمكن لمعظمنا الاستفادة منها.

جرب طريقة واحدة أو اثنتين أو أكثر من الأشياء في القائمة أعلاه، إذا كنت تتطلع إلى إضافة المزيد من الشجاعة إلى حياتك، فلا يتعين عليك القيام بذلك بطرق كبيرة، إنها الأشياء الصغيرة التي يمكن أن تؤدي إلى التغيير الذي تبحث عنه.

مجلة إدارتي
نكتب ونشجع الآخرين على الكتابة، صفحات موقعنا ترحب بكل كاتب جريء، يتقدم خطوة للأمام ويكتب. الكتابة بحدّ ذاتها فعل قوي، لأنه يمكن للكلمات أن تُحدث التغيير، تغيير النفس والعالم أجمع، ولهذا يجب أن نكتب. edaratymag@gmail.com

اقرأ ايضأ

لماذا يجب أن تكتب كتاباً في عام 2022
أنا كاتب , مقالات | أبريل 13, 2022

لماذا يجب أن تكتب كتاباً في عام 2022

    تذكر دائماً بأنّ الكاتب الجيّد هو قارئ جيّد، المعرفة والخيال هما القوة التي يمكنك بهما أن تفعل أيّ شيء لو أردت. أسرة التحرير...
كيف تكتب مقالاً يجذب الآخرين للقراءة؟
أنا كاتب , مقالات | أبريل 13, 2022

كيف تكتب مقالاً يجذب الآخرين للقراءة؟

    قم دائمًا بمراجعة كتابتك عدة مرات قبل الإرسال أو التقديم، يمكن أن تؤثر بعض الكلمات أو الأخطاء النحوية أو مشاكل بنية الجملة على...
لماذا يجب أن نكتب؟
أنا كاتب , مقالات | أبريل 09, 2022

لماذا يجب أن نكتب؟

  قد يقول أحدهم بأنّ الكتابة لمدة ساعة أمر بالغ الصعوبة، جيد، لقد عرفت ذلك، وهذه نقطة لصالحك، حدد كمية الوقت التي تُناسبك، 30 دقيقة،...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

 

مجلة الكتابة الإبداعية ا مايو- العدد السادس 2022

You have successfully subscribed to the newsletter

There was an error while trying to send your request. Please try again.

مجلة إدارتي will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.