تذكر أنه يمكن للجميع الكتابة ليوم واحد – أو يومين أو ثلاثة، لكن هناك عدد قليل جدًا من الأشخاص الذين يكتبون باستمرار لسنوات، عليك أن تكتب لفترة طويلة لترى “المعجزة” الحقيقية في تغيير حياتك.  

أسرة التحرير

من أهم العادات التي اكتسبتها في حياتي الكتابة اليومية.

بلا شك، قدمت لي الكتابة كلّ يوم العديد من الأشياء العظيمة : مهنة أفضل، وتحسين الذات، والأهم من ذلك، القدرة على مشاركة أفكاري معك، أيها القارئ.

أردت أن أصبح كاتبًا منذ أن كنت طالباً على مقاعد الدراسة، أصبحت الكتابة بالنسبة لي معزوفة موسيقية تُطربني كثيراً عندما أبدأ بتحضير فكرة الموضوع الذي سأكتب عنه، وعندما يبدأ طوفان الكلمات بالتدفق على الورق، حينها لا شيء يوقفني (إلا طلبات ابنتي الصغيرة 😊)، كل ما يتطلبه الأمر هو قرار، في مرحلة ما عليك أن تنظر إلى نفسك وتقول : “أنا كاتب“، وبعد ذلك، ابدأ في أداء وظيفتك بالكتابة كلّ يوم.

أود أن أوصي بهذه النصائح للجميع  :

1–  تحسين الانضباط الذاتي

أن تعيش حياة ممتعة أمر بسيط، يمكن للقنوات مثل “نتفليكس” و “اليوتيوب” أن تعطيك متعة متواصلة طيلة اليوم وتُبقيك مشغولاً، من السهل أن لا تفعل أيّ شيء طوال الوقت، لكن هذه الأشياء السهلة لن تمنحك الرضا الداخلي، السبب في أننا لا نفعل أيّ شيء مفيد في وقتنا الثمين هو أننا نفتقر إلى الانضباط الذاتي، لكن عندما تكتب كلّ يوم، فإنك تقوي انضباطك، يمكنك استخدام هذا الانضباط الذاتي لتحقيق أيّ شيء تقريبًا في الحياة.

2–  تحسين مهارات الإقناع

الكتابة ليست أكثر من إقناع القارئ بالكلمات، يمكنك فقط استخدام الكلمات لسرد قصة، أو كتابة مقال، عندما تكتب لنفسك، فأنت تحاول إقناع نفسك بأفكارك، لذا كلما كتبت أكثر، كلما أصبحت أفضل في الإقناع.

3–  تنمية الوعي الذاتي

لن يساعدك شيء على التعرّف على نفسك أكثر من ترجمة أفكارك إلى كلمات، عندما تُجبر نفسك على الكتابة كلّ يوم، فإنك تصبح تلقائيًا أكثر وعيًا بأفكارك، والوعي الذاتي من أهم المهارات التي تُنبئ بالنجاح الوظيفي.

4–  اتخاذ قرار أفضل

كثير من الأحيان، نقوم بشيء ما دون أن نفهم تمامًا سبب قيامنا بذلك، فكر في الأمر، كم مرة تجيب بـ “لا أعرف” عندما يسألك أحدهم “لماذا فعلت ذلك؟” هذه علامة على ضعف التفكير، بالتأكيد، نحن لا نعرف كلّ شيء، لكن يجب أن ندرك ذلك أيضًا، وعندما تكتب عن عملية اتخاذ القرار لديك، ستصبح تلقائيًا أكثر وعياً بـ “السبب”.

5–  رؤية قوة الترابط أثناء العمل

عندما تفعل شيئًا كلّ يوم، ولا تلاحظ أيّ فرق في تلك اللحظة، ستراودك أفكار مثل “أين الفائدة؟” ولكن عندما تستمر في فعل ذلك لفترة طويلة، وما ستشعر به من آثار إيجابية حولك، ستُظهر الكتابة كلّ يوم قوة الترابط بين الأشياء التي تفعلها باستمرار.

بصراحة، هناك العديد من الفوائد الأخرى للكتابة كلّ يوم، من الرائع التفكير والتعامل مع القلق والتوصل إلى أفكار جديدة، علاوة على ذلك، يمكنك استخدام الكتابة لإلهام الآخرين أو تحقيق أهدافك.

رائع، هذا كلّ شيء، ولكن كيف يمكنك تكوين عادة يومية للكتابة؟

 

فيما يلي 4 نصائح يمكن أن تساعدك في ذلك  :

1–  القراءة والدراسة

ابدأ بنقل أساليب كتابة الآخرين، النقل طريقة فعّالة لتطوير أسلوبك الخاص بالإضافة إلى ذلك، عندما تتمكن من نقل الأفكار، لن تستطيع أبدًا تقديم أيّ عذر : “ليس لديّ أيّ إلهام”، من سيفعل ذلك هو من سيأخذ مهنة الكتابة على محمل الجد، ادرسها بقدر ما تستطيع من خلال قراءة الكتب وأخذ دورات / ورش عمل.

(للتوضيح فقط، هذا النقل 😊 لا يجب أن يُنشر بدون إذن من الكاتب الأصلي، وتكون على شكل “اقتباسات” أو يمكنك أن تصيغها بأسلوبك الخاص وهذا سيساعدك على صقل مهارتك، فلا أحد يمكنه التعدّي على حقوق الآخرين).

2–  قم بتحديد تذكير يومي للكتابة

لا شيء أكثر أهمية بالنسبة للكاتب من وجود روتين، أولاً، يجب أن تفكر في الوقت المناسب بالنسبة لك للكتابة، في الصباح أم في المساء؟ قبل / بعد استيقاظ الأطفال؟ بعد ذلك، اضبط تذكيرًا يوميًا على هاتفك – عندما يرن، اجلس واكتب.

3–  ضع هدفاً للكتابة

هدفك هو كتابة جملة صحيحة واحدة فقط… واحدة فقط، يكمن جمال هذا الهدف في أنّ الجملة الأولى التي تخطر ببالك دائمًا هي اللحظة الأكثر صدقاً، لذلك لا تقل أبدًا أنّ كتابتك سيئة، تجنب وضع أهداف مثل “أريد أن أكتب 1000 كلمة في اليوم” (قد يناسب البعض ولا يناسب آخرين)، وبدلًا من ذلك، حاول أن تكتب جملة واحدة، ثم استمر بالكتابة.

4–  أزل المشتتات

أخبر الأشخاص في حياتك عن عادة الكتابة اليومية، اطلب منهم عدم إزعاجك أثناء وقت الكتابة، حددت 3 ساعات كلّ صباح لممارسة الكتابة، أضع هاتفي في وضع “عدم الإزعاج”، ولا أستقبل المكالمات، ولا أرد على الرسائل – فأنا أكتب، لقد أخبرت عائلتي عن هذا أيضًا حتى لا يزعجوني خلال ذلك الوقت.

في كثير من الأحيان، تسمع نصائح مثل “ابدأ الآن!”، وهذا صحيح إلى حدٍ ما، البداية مهمة.

لكن تذكر أنه يمكن للجميع الكتابة ليوم واحد – أو يومين أو ثلاثة، لكن هناك عدد قليل جدًا من الأشخاص الذين يكتبون باستمرار لسنوات، عليك أن تكتب لفترة طويلة لترى “المعجزة” الحقيقية في تغيير حياتك.  

 

في النهاية، أرجو أن تضيف هذه النصائح شغفاً إلى شغفك، واستعداداً للكتابة اليومية.

مجلة إدارتي
نكتب ونشجع الآخرين على الكتابة، صفحات موقعنا ترحب بكل كاتب جريء، يتقدم خطوة للأمام ويكتب. الكتابة بحدّ ذاتها فعل قوي، لأنه يمكن للكلمات أن تُحدث التغيير، تغيير النفس والعالم أجمع، ولهذا يجب أن نكتب. edaratymag@gmail.com

اقرأ ايضأ

لماذا يجب أن تكتب كتاباً في عام 2022
أنا كاتب , مقالات | أبريل 13, 2022

لماذا يجب أن تكتب كتاباً في عام 2022

    تذكر دائماً بأنّ الكاتب الجيّد هو قارئ جيّد، المعرفة والخيال هما القوة التي يمكنك بهما أن تفعل أيّ شيء لو أردت. أسرة التحرير...
كيف تكتب مقالاً يجذب الآخرين للقراءة؟
أنا كاتب , مقالات | أبريل 13, 2022

كيف تكتب مقالاً يجذب الآخرين للقراءة؟

    قم دائمًا بمراجعة كتابتك عدة مرات قبل الإرسال أو التقديم، يمكن أن تؤثر بعض الكلمات أو الأخطاء النحوية أو مشاكل بنية الجملة على...
لماذا يجب أن نكتب؟
أنا كاتب , مقالات | أبريل 09, 2022

لماذا يجب أن نكتب؟

  قد يقول أحدهم بأنّ الكتابة لمدة ساعة أمر بالغ الصعوبة، جيد، لقد عرفت ذلك، وهذه نقطة لصالحك، حدد كمية الوقت التي تُناسبك، 30 دقيقة،...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

 

مجلة الكتابة الإبداعية ا مايو- العدد السادس 2022

You have successfully subscribed to the newsletter

There was an error while trying to send your request. Please try again.

مجلة إدارتي will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.