, , , , , ,
أكتوبر 04, 2021

توقف عن القيام بهذه الأشياء الثمانية إذا كنت تريد تحقيق أهداف كبيرة

 

 

 

 

قبل أن تحدد أهدافًا لنفسك، يمكنك بالتأكيد تجربة أشياء مختلفة، إذا اخترت الهدف الصحيح، فلا يوجد من يمكنه أن يقف في طريقك كي تصبح ناجحاً في الحياة.

أسرة التحرير

كثيراً ما يرشدنا الآخرون سواء كانوا رؤساؤنا أو زملاؤنا في العمل، أصدقاؤنا أو أفراد عائلتنا حول كيفية تحقيق أحلامنا، ومن المدهش أننا نستمع لهم ونأخذ بآرائهم، لكن الأكثر أهمية هو أننا نفقد في ذلك الوقت بعض العوامل التي تلعب دورًا مهمًا في تحقيق أهدافنا، أهمها هو موقفنا الشخصي وسلوكنا تجاه النجاح، لا أقصد أن أقول أنّ هناك خطأ في التوجيه، لكنني أتحدث عن الأشياء التي عادة ما نفشل في ملاحظتها، وتكون عائقاً في طريق نجاحنا.

إذن، إليك بعض أهم الأشياء التي يجب ألا تسمح بها في حياتك الشخصية من أجل الوصول إلى الهدف بشكل صحيح.

الأشياء التي تمنعك من تحقيق أهدافك

1- التسويف

هل لديك عادة ترحيل مهامك إلى اليوم التالي أو الأسبوع المقبل؟ أنا لا أتحدث عن إعادة الجدولة وإنما ترك المهمة دون تحديد أيّ جدول زمني محدد، يمكنني تفهّم أنّ هذا يحدث مع الكثير منا، ولكن التسويف يقف دائمًا في طريق الوصول إلى أهدافك، الأسوأ هو أننا في نهاية المطاف نخلق فوضى بتقديم جودة عمل رديئة عندما يحين الموعد النهائي.

ما يجب القيام به؟

 تعلم كيف تتوقف عن المماطلة وإنجاز العمل على أرض الواقع، علاوة على ذلك، من الأفضل أن تُنهي أصعب مهمة قبل أن تضع يديك على المهمة الأسهل، تساعد هذه الإستراتيجية دائمًا في تعزيز الثقة بالنفس وتسهيل تنفيذك مهام أبسط.

2- الكسل

أصبح الكثير منا معتادًا على الروتين اليومي لدرجة أننا ننسى أنّ الكسل قد شقّ طريقه بالفعل في حياتنا، في هذه الحالة، نتجنب غالبًا تعلم أشياء جديدة أو مواجهة تحديات جديدة خوفًا من الفشل أو ما قد يعتقده الآخرون، وبدون تطوير مهارات جديدة أو صقل المهارات التي تمتلكها، ينتهي بك الأمر بفقدان الهدف على الرغم من الاقتراب منه.

ما يجب القيام به؟

جرب طرقًا جديدة! هل لديك امتحان أو عرض تقديمي لاجتماع؟ مهما كان الأمر، حاول فقط استكشاف طرق جديدة حول تقديم عروض تقديمية، لا تهتم بما سيقوله الناس عن ذلك، إنها حياتك وعليك أن تساعد نفسك في تحقيق الأهداف وتحرير نفسك من الكسل.

3- التضارب

إذا استعرضت أمثلة لمشاهير أو شخص تحبه، فستجد أنهم كانوا يعملون باستمرار لتحقيق أهدافهم، على سبيل المثال، أولئك الذين يجتهدون من أجل الحصول على درجات مرموقة في الامتحانات يتأكدون من أنهم يقرؤون لمدة 6 ساعات على الأقل في اليوم، بغض النظر عن أيّ شيء، انظر إلى الرياضيين، ستجد أنهم يحافظون على لياقتهم البدنية مع ممارسة التمارين المنتظمة، يشير هذا الموقف المنسجم بالتفكير حول أهدافك ورعاية جهودك على التناغم.

ما يجب القيام به؟

خطط لأيامك مسبقاً، إذا كان هناك نشاط يجب القيام به كلّ يوم (مثل قراءة مقال يومي)، فاضبط تذكيراً على هاتفك! وبالمثل، إذا كان هناك العديد من الأنشطة، فخطط لها جميعًا في مفكرة وتحقّق منها قبل بدء اليوم.

4- الثقة الزائدة

بناء الثقة أمر جيد ولكن تجاوز حدود الثقة قد يكلفك خسارة أهدافك، عندما تتوقف عن تجربة أشياء جديدة وتحافظ على شعورك المبالغ فيه، فهناك احتمالات بأنك ستواجه الفشل، من الأفضل الحفاظ على الثقة إلى المستوى الذي يسمح لك بتجربة الجديد مع احتضان المهارات التي تمتلكها أيضًا.

ما يجب القيام به؟

تحدث إلى نفسك، يكشف التواصل الإيجابي مع نفسك بتوضيح وضعك الحقيقي، إذا كنت ترغب في الحصول على مساعدة من شخص ما، فلا تتردد في الاتصال بأصدقائك وأفراد عائلتك، ستحقق بالتأكيد الهدف عندما تضع في اعتبارك مستوى الكفاءة التي يجب أن تكون عليها.

5- الانحرافات

هذا مهم حقًا، خاصةً عندما نكون محاطين بالموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي وتطبيقات الدردشة والشبكات الاجتماعية الأخرى، علاوة على ذلك، سيكون هناك دائمًا بعض الأشخاص الذين سيحاولون تشتيت انتباهك عن هدفك من خلال عرض أنشطة تضيّع وقتك، قد تبدو هذه الأنشطة ممتعة للحظة ولكن من الأفضل العودة إلى المهام لتحقيق هدفك.

ما يجب القيام به؟

افهم أنّ جميع الأنشطة الترفيهية يمكن أن تمنحك سعادة مؤقتة ولكن نجاحك لن يحصده أحدٌ غيرك، قد تشعر أحيانًا بالغيرة من خلال النظر إلى أشخاص آخرين، لكنه بالتأكيد لن يخدم ما تريده في تحسين تركيزك.

6- الأعذار واللوم

“لم أكن مستعدًا”، “أنا كبير في السن لذلك…”، “إنه صعب جدًا بالنسبة لي”، “لم أستطع إنهاء العمل بسبب زميلي”، وما إلى ذلك من أعذار، تحتاج لأن تمسحها من ذاكرتك على الفور، عندما تريد تحقيق أهداف كبيرة في الحياة، فلا مجال للّوم أو اختلاق الأعذار.

ما يجب القيام به؟

إذا كنت تستعد لعمل شيء كبير، تحمل المسؤولية بنفسك، قد تُشعرك الأعذار بالراحة لفترة قصيرة لكنها ستجعلك تندم لاحقًا، لذلك من الأفضل أن تؤمن بنفسك وتعمل.

7- اتخاذ خطوات كبيرة

يتكون مشوار النجاح من العديد من الخطوات، وتخطي بعضها ليس هو الطريق الصحيح لرحلة ناجحة، في الواقع، عندما تنجز مهامًا أصغر، ستستمتع بالثقة بالنفس ويساعدك للتحرر من القلق بشأن المهمة الكبيرة التي تنتظرك.

ما يجب القيام به؟

قسّم أهدافك الكبيرة إلى أهداف أصغر، قد تضطر إلى أن تتابع تقدمك في المستقبل، وهذا يتطلب منك اجتياز بعض الاختبارات أولاً، لذا، استعد بشكل أفضل لكلّ هدف، وقم باصطياد السمكة الكبيرة.

8- اتّباع أهداف خاطئة

إذا كنت تعمل لأجل أهداف خاطئة بسبب رغبتك دائمًا أن تكون في مهنة معينة، بالتأكيد لن نُحبطك، بعض الأهداف ليست مخصصة لك، على سبيل المثال، أحب أعمال النجارة وتصليح الأشياء لكنني لن أختار أن أكون نجاراً لأنّ هذا ليس أنا، أنا شخص يمكنني صقل مهاراتي في الكتابة بدلاً من ممارسة النجارة، نعم، يمكنني تعلمها كمهارة ولكن اختيارها كمهنة شيء مختلف تماماً.

ما يجب القيام به؟

قبل أن تحدد أهدافًا لنفسك، يمكنك بالتأكيد تجربة أشياء مختلفة، إذا اخترت الهدف الصحيح، فلا يوجد من يمكنه أن يقف في طريقك كي تصبح ناجحاً في الحياة.

 

أتمنى أن تعجبك هذه المقالة، لمزيد من المحتوى التحفيزي والمعلوماتي، تابع @edaratymag على جميع منصات وسائل التواصل الاجتماعي.

والأهم من ذلك، لا تنس أن تبتسم! 😊

مجلة إدارتي
نكتب ونشجع الآخرين على الكتابة، صفحات موقعنا ترحب بكل كاتب جريء، يتقدم خطوة للأمام ويكتب. الكتابة بحدّ ذاتها فعل قوي، لأنه يمكن للكلمات أن تُحدث التغيير، تغيير النفس والعالم أجمع، ولهذا يجب أن نكتب. edaratymag@gmail.com

اقرأ ايضأ

هل يمكنك تعلّم شيء جديد في غضون شهر؟
مقالات | أكتوبر 16, 2021

هل يمكنك تعلّم شيء جديد في غضون شهر؟

      يستغرق الأمر وقتًا لتصبح مؤهلاً في أيّ شيء، افهم أنك لن تصبح خبيرًا في يوم واحد، يجب على الجميع أن يتعلّموا، لذلك...
كيف يمكنك وقف التسويف (وإنجاز العمل بالفعل)
مقالات | أكتوبر 12, 2021

كيف يمكنك وقف التسويف (وإنجاز العمل بالفعل)

      حاول التقليل من المشتتات التي تزيد مستوى التسويف، احتفظ بهاتفك وغير ذلك من عوامل التشتيت جانبًا بحيث يمكن إنجاز العمل بدون أيّ...
عشرون تأكيدًا يوميًا إيجابياً لاحترام الذات
مقالات | سبتمبر 30, 2021

عشرون تأكيدًا يوميًا إيجابياً لاحترام الذات

    يمكن أن يساعدك استخدام التأكيدات على احترام الذات على استعادة الثقة التي فقدتها، أنت ذو قيمة وجدير بالثقة وتستحق الأشياء الجيدة، بما في...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 

 

You have successfully subscribed to the newsletter

There was an error while trying to send your request. Please try again.

مجلة إدارتي will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.