, , , , , ,
مارس 16, 2022

إذا كنت لا تستطيع فعل أشياء عظيمة الآن، فابدأ بالقيام بأشياء صغيرة بطريقة رائعة

 

 

 

 

كلّ شيء يبدأ بالالتزام أولاً بهذه الخطوات الصغيرة، والقيام بها بشكل جيد، لن يكون الهدف الكبير الذي ستعمل عليه في مرحلة ما في المستقبل هو المهم، ما تفعله الآن، واليوم، هو المهم، ستحدد هذه الخطوات الصغيرة ما ستصبح عليه في النهاية.

أسرة التحرير

في بعض الأحيان، نرى نجاحات الآخرين ونشعر بالإحباط، مثل فلان أصدر للتو كتابًا وحقّق نجاحاً في قائمة أفضل الكتب مبيعًا، أو أنّ الشركة الفلانية أطلقت منتجًا اكتسح السوق خلال فترة قصيرة.

عندما نضع معايير عالية لأنفسنا اعتماداً على ما حقّقه الآخرون، ونسعى جاهدين لفعل الشيء نفسه، إن لم يكن أفضل، هذا يعني أنّ هذه التوقعات العالية هي ما يجب أن نكون أو نحصل عليه، وما يجب أن نفعله، وندفع أنفسنا للقيام بذلك.

إلا أنّ هذه الطريقة لا تنجح دائمًا، نفشل عندما نُثقل كاهلنا بما حقّقه الآخرون، ونضع الخطط من أجل القيام بأشياء عظيمة، نقرر أن نفعل… لكن لا شيء يتحقق في الواقع، تتحول الأيام إلى أسابيع، وشهور، ولا يحدث شيء، ونبقى على تمسّكنا الأعمى بهدفنا الكبير، في انتظار اللحظة المثالية أن تصبح حقيقة.

في مثل هذه الحالات، إليك شيء يجب تذكره :

إذا لم يكن بإمكانك فعل أشياء عظيمة الآن، لأيّ سبب من الأسباب، فابدأ بفعل الأشياء الصغيرة بطريقة رائعة.

هذا يعني :

* إذا كان هدفك هو أن تُطلق مطعماً جديداً، فابدأ بإتقان وصفاتك في مطبخك.

* إذا كان هدفك هو تطوير تطبيق خدمي، فابدأ بتطوير الأدوات التي سيستخدمها الأشخاص، والتي تحلّ مشكلات لدى الأشخاص.

* إذا كان هدفك هو أن تكون مؤلف كتب الأكثر مبيعًا، فابدأ بتحسين مهاراتك في الكتابة، من خلال كتاباتك اليومية، وفهم ما الذي يدفع الآخرين لقراءة ما تكتبه.

* إذا كان هدفك هو أن تكون من كبار مستخدمي يوتيوب، فابدأ بإنشاء مقاطع فيديو بسيطة تنقل أفكارك بشكل جيد.

مهما كان الهدف الكبير الذي كنت تؤجله، اسأل نفسك : ما هو الشيء الصغير الذي يمكنني فعله جيدًا بدلاً من ذلك؟

من السهل جدًا التغاضي عن الأشياء الصغيرة لصالح هذا الهدف الكبير الذي نريد الوصول إليه، ربما يكون ضعف الخبرة في الحياة أو حتى الجشع من أجل القفز لمسافات كبيرة، ظانين أنّ ما نفعله سيصبّ في النهاية لصالحنا، ومع ذلك، فإنّ نتائجنا على المدى الطويل مبنية على الخطوات الصغيرة التي نتخذها اليوم.

* رياضي يفوز بالسباق، لا يحدث بمجرد رغبته بالفوز، لقد أمضى ساعات وشهوراً في اتباع نظام خاص للتمرين اليومي، واتخذ خطوات جادة في نوعية الطعام الذي يناسبه، وتغلب على ساعات الكسل في التملّص من التمرين اليومي، كلّ ذلك حتى يصل إلى الهدف الكبير وهو الفوز بالسباق.

* مؤلف ينشر كتابًا الأعلى مبيعاً، لأنه قضى سنوات في بناء خبرته ومهاراته في الكتابة، مالكولم جلادويل هو مؤلف نشر ست كتب الأكثر مبيعًا في نيويورك تايمز، قبل أن ينشر كتابه الأول، عمل كمراسل لمدة تسع سنوات، غطى قطاع الأعمال، ثم عمل لاحقًا في صحيفة نيويورك تايمز في عام 1996، اكتسب شعبية بمقالين، كتبهما في عام 1996 : “نقطة التحول” و”مطاردة باردة”، والذي سيصبح أساس كتاب جلادويل الأول : “نقطة التحوّل”، وحصل على مليون دولار نظير كتابه الأول.

قال جلادويل عن كتاباته، “كنت أرى نفسي حالة ميؤوسٌ منها في البداية، لكنني أصبحت خبيراً في النهاية، لقد استغرق الأمر 10 سنوات – تلك المدة بالضبط “

“يتطلّب الأمر القيام بالأشياء البسيطة ربما آلاف المرات حتى تُصبح مألوفة في روتين حياتك، ستكتسب الخبرة مع مرور الوقت، لقد كان البحث عن قصة للنشر وتحريرها ضرب من الخيال، اعتقدت في أوقات كثيرة أنني سأفشل، وما ذلك، كنت أتخذ خطوات صغيرة بتهيئة نفسي للبحث عن القصة التي يمكنها جذب القراء، تعلّمت الصبر على تحقيق نجاح كبير، كانت هذه العشر سنوات بوابة نجاحي الحقيقي”.  

نحن في الجوهر، لسنا ما سنفعله في يوم ما جميل، ولكن ما سنفعله اليوم.

إنّ القيام بالأشياء الصغيرة بشكل جيد اليوم قد لا يبدو أمرًا رائعًا، خاصةً عندما نُقارنها بهدفنا الكبير النهائي، إنّ التحسّن بنسبة 1٪ يوميًا، الذي يتم القيام به لمدة 365 يومًا، يؤدي إلى تحسّن 37 مرة.

كلّ شيء يبدأ بالالتزام أولاً بهذه الخطوات الصغيرة، والقيام بها بشكل جيد، لن يكون الهدف الكبير الذي ستعمل عليه في مرحلة ما في المستقبل هو المهم، ما تفعله الآن، واليوم، هو المهم، ستحدد هذه الخطوات الصغيرة ما ستصبح عليه في النهاية.

إذن ما هي الخطوات الصغيرة التي يمكنك اتخاذها اليوم؟ وكيف يمكنك القيام بهذه الخطوات الصغيرة بطريقة رائعة؟ شاركنا تجربتك في التعليقات بالأسفل.

مجلة إدارتي
نكتب ونشجع الآخرين على الكتابة، صفحات موقعنا ترحب بكل كاتب جريء، يتقدم خطوة للأمام ويكتب. الكتابة بحدّ ذاتها فعل قوي، لأنه يمكن للكلمات أن تُحدث التغيير، تغيير النفس والعالم أجمع، ولهذا يجب أن نكتب. edaratymag@gmail.com

اقرأ ايضأ

لماذا يجب أن تكتب كتاباً في عام 2022
أنا كاتب , مقالات | أبريل 13, 2022

لماذا يجب أن تكتب كتاباً في عام 2022

    تذكر دائماً بأنّ الكاتب الجيّد هو قارئ جيّد، المعرفة والخيال هما القوة التي يمكنك بهما أن تفعل أيّ شيء لو أردت. أسرة التحرير...
كيف تكتب مقالاً يجذب الآخرين للقراءة؟
أنا كاتب , مقالات | أبريل 13, 2022

كيف تكتب مقالاً يجذب الآخرين للقراءة؟

    قم دائمًا بمراجعة كتابتك عدة مرات قبل الإرسال أو التقديم، يمكن أن تؤثر بعض الكلمات أو الأخطاء النحوية أو مشاكل بنية الجملة على...
لماذا يجب أن نكتب؟
أنا كاتب , مقالات | أبريل 09, 2022

لماذا يجب أن نكتب؟

  قد يقول أحدهم بأنّ الكتابة لمدة ساعة أمر بالغ الصعوبة، جيد، لقد عرفت ذلك، وهذه نقطة لصالحك، حدد كمية الوقت التي تُناسبك، 30 دقيقة،...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

 

مجلة الكتابة الإبداعية ا مايو- العدد السادس 2022

You have successfully subscribed to the newsletter

There was an error while trying to send your request. Please try again.

مجلة إدارتي will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.