, , , , , , ,
أبريل 09, 2020

سبعة أشياء تجعلك متحمساً وتساعدك على البقاء

 

 

كلّما أسرعت حصلت على الأفضل، وكلّما حصلت على الأفضل زاد اصطلاحك مع نفسك ورضاك بها، وكلّما زاد رضاك بها ارتفع سقف توقّعاتك من نفسك، وكلّما ارتقى سقف توقّعاتك زاد التزامك وانضباطك وأصبحت تعمل وتثابر من دون توقّف.

أسرة التحرير

إنّ أفضل تحفيز يمكن أن تحصل عليه هو ذلك الذي ينبع من ذاتك أنت، فإليك بعض النّصائح التي تساعدك في ذلك.

كيف يمكنك أن تحافظ على جذوة الحماس في داخلك؟ كيف يمكن لشغفك أن يستمرّ طويلًأ ولحماستك أن تبقى ملتهبة؟ كلّ ما عليك فعله هو مراجعة هذه المحفّزات الدّاخلية بشكل دائم والحرص على تطبيقها :

1- كن جادًّا

اتّخذ قرارك بأن تبدأ وتُكمل الطّريق إلى القمّة. لابدّ وأن سبق لك أن فكّرت بهذا من قبل، ولابدّ أن سبق لهذه الفكرة أن طرقت رأسك مرارًا، لكن الآن ليكن الأمر مختلفًأ، افسح المجال لعقلك أن يعبُر إلى القمّة، وافسح المجال أمام حياتك كلّها لتتحرّك وتنطلق، هذا أمرٌ غير اعتياديّ أبداً.

حياتك تشبه إلى حدّ بعيد صعودًا على جانب مظلم من تلّة، لكنّ ذلك سينتهي بمجرّد أن تأخذ قرارًا مثل : “أنا سوف أكون الأفضل في المجال الذي أُتقنه” عندها ستنتقل فجأة من الظّلام إلى النّور، وحياتك بعد ذلك لن تكون مختلفة فحسب، بل ستكون رائعة.

لذلك، كن جدّيًّا ولا تضيّع بعد الآن مزيدًا من الوقت في حياة بلا قرار!

ننصحك بقراءة : 7 طرق لتحافظ على حماسك عندما ينتقدك الآخرون

2- اعرف نقاط ضعفك

ما هي نقاط ضعفك؟ ما هي تلك المهارة التي تفتقدها وبسببها لا يمكنك أن تحرز تقدّمًا؟ ما هو مستوى الجودة الذي يجب أن تصل إليه؟ ما الذي يجب عليك فعله؟ اسأل أشخاصًا آخرين، واعرف ما الذي يجب أن تجيده وتتقنه.

ابحث عن كلّ تلك الأمور التي تبقيك عالقًا في مكانك، فكّر ما هي تلك الخطوة الحرجة التي سترسم لك نجاحك اليوم؟

3- اختر الأشخاص المناسبين لتبقى بجوارهم

من هم الأشخاص المناسبين؟ النّاجحين طبعًا. ابق مع الإيجابيّين، ابق مع أولئك الذين يمتلكون أهدافًا وخططًا، مع أولئك الذين لديهم غاية من حياتهم وطموحًا عاليًا ينوون تحقيقه، دومًا صاحِبِ النّسور التي تحلّق عاليًا. كما يقول زج زجلر، “لا تقضِ يومك بخربشة الأرض مع الدّيَكة، إن كنت تريد التّحليق في السّماء مع النّسور”.

وإيّاك أن تصاحب السّلبيين، ابتعد عن أولئك الذين يقضون حياتهم بالتّذمّر والتنهّد والانتحاب، فمن يحتاج أمثالهم أصلًا؟ الحياة أقصر من أن تضيّع عمرك بينهم.

4- اعتنِ بنفسك

اعتن بنفسك عناية خاصّة، وأعني بذلك حمية جيّدة وتمرينات رياضيّة مستمرّة. الجميع يعلمون أنّ عليهم أن يتناولوا طعامًا أفضلَ ممّا يقدّم لبطونهم كلّ يوم، وأنّ عليهم أن يمارسوا الرّياضة باستمرار وأن يحظوا بقدر أكبر من الرّاحة.

تذكّر أنّك إذا كنت تريد أن تعمل بجدّ خمسة أيّام في الأسبوع، فإنّ عليك -كذلك- أن تنام باكرًا خمسة أيّام في الأسبوع!

5- لتكن نظرتك لنفسك أنّك الأفضل

اجعل نظرتك الشّخصيّة لنفسك أنّك الأفضل في الشّيء الذي تعمله مهما كان، وحافظ على هذه النّظرة.

وتذكّر أنّ أيّ تحسين في حياتك يبدأ دومًا بتحسين الصّورة الذّهنية التي تكوّنها أنت عن نفسك.

6- تحدّث مع نفسك بلطف

تحكّم بحواراتك الدّاخليّة وتدرّب على الحوار الإيجابيّ مع الذّات. كيف؟ قل لنفسك : “أنا الأفضل” ، “أنا أحبّ نفسي” ، “يمكنني فعل هذا” ، “أحبّ عملي بشدّة”. قد تظنّ أنّك إن قلت هذه الأمور لنفسك دون الإيمان بها بحقّ، قد تظن أنّك تكذب على نفسك أليس كذلك؟ في الحقيقة لا، أنت لا تكذب على نفسك، بل أنت تخبرها بالحقيقة في وقت مبكّر، بما ستكون عليه. فليس المهم من أين بدأت بل المهم إلى أين تمضي.

لذلك تحدّث إلى نفسك بالشّكل الذي تريد أن تصير إليه، وليس بالشّكل الذي -لسبب ما- أنت عليه الآن.

وتذكّر، ربّما أنت وصلت لما وصلت إليه الآن بسبب صدفة أو ظروف خارجة عن إرادتك، لكنّ الوجهة التي تتوجّه نحوها هي بكلّ تأكيد محض إرادتك وتخطيطك!

ننصحك بقراءة : هل سيؤدي الانضمام إلى نادي 5 صباحًا إلى تغيير حياتك؟
ننصحك بقراءة : 13 قاعدة في الحياة لتحافظ على حماسك
ننصحك بقراءة : 22 طريقة ذكية لتحفيز نفسك

7- تحرّك بسرعة

إنّ الإحساس بالعجلة والحاجة إلى الإسراع بإمكانك أن تطوّره لترقى بنفسك عن أيّ شخص آخر. اجعل حياتك قائمةً على العمل والإنجاز، وعندما تمتلك أفكارًا جيّدة بادر لتنفيذها فورًا.

وكلّما أسرعت حصلت على الأفضل، وكلّما حصلت على الأفضل زاد اصطلاحك مع نفسك ورضاك بها، وكلّما زاد رضاك بها ارتفع سقف توقّعاتك من نفسك، وكلّما ارتقى سقف توقّعاتك زاد التزامك وانضباطك وأصبحت تعمل وتثابر من دون توقّف.

1- كيف تمضي حياتي وما الإنجازات التي أحقّقها فيها؟

2- ما هو سلوكي اليوميّ؟ إلى أيّ درجة أنا سعيد؟

3- ما هو حال علاقاتي مع أسرتي، أصدقائي، زملائي في العمل، مدربيّ ومشرفيّ؟

4- ما حال صحّتي (وزني، سلامتي العامّة، توقّعاتي لنفسي، الضّغط الذي عليّ، ..)؟

5- إلى أيّ درجة أنا أغذّي عقلي؟ (كم عدد الكتب التي قرأتها في آخر ستّة أشهر؟ ما الذي أتمنّى أن أصبح عليه؟ هل أنا أدرس بأعلى درجات الإنتاجيّة؟)

6- ما هي العلامة التي أعطيها لنفسي؟ (رضاي عن نشاطات مثل السّفر، الاستكشاف، حضور مناسبات ترفيهيّة..)؟

7- أين يبلغ مستوى دخلي بالمقارنة مع المستوى الذي أطمح للوصول إليه؟

8- إلى أيّ حدّ أنا أردّ الجميل للآخرين؟

9- ما هو حالي مع وضع الأهداف لنفسي؟ إلى أيّ درجة أنا راضٍ عن كيفيّة تجلّي أهدافي في حياتي العمليّة؟

مجلة إدارتي
نكتب ونشجع الآخرين على الكتابة، صفحات موقعنا ترحب بكل كاتب جريء، يتقدم خطوة للأمام ويكتب. الكتابة بحدّ ذاتها فعل قوي، لأنه يمكن للكلمات أن تُحدث التغيير، تغيير النفس والعالم أجمع، ولهذا يجب أن نكتب. edaratymag@gmail.com

اقرأ ايضأ

كيف تساعدك عادة الكتابة اليومية على تحسين حياتك؟
أنا كاتب , مقالات | أكتوبر 28, 2021

كيف تساعدك عادة الكتابة اليومية على تحسين حياتك؟

      تذكر أنه يمكن للجميع الكتابة ليوم واحد - أو يومين أو ثلاثة، لكن هناك عدد قليل جدًا من الأشخاص الذين يكتبون باستمرار...
5 نصائح يجب أن تلتزم بها في حياتك لتكون ناجحاً حقاً
مقالات | أكتوبر 25, 2021

5 نصائح يجب أن تلتزم بها في حياتك...

    لن يأتي النجاح بخطوة واحدة كبيرة، أو بضربة حظ، لن يحدث لك ما تتمناه في أحلام اليقظة، أحلامنا جميلة بلا شك، لكن الواقع...
ما الذي يتطلبه الأمر لبناء عادة جديدة؟
مقالات | أكتوبر 21, 2021

ما الذي يتطلبه الأمر لبناء عادة جديدة؟

    فكر في سبب عدم ممارسة هذا السلوك بانتظام حتى الآن، ما الذي منعك في الماضي؟ هل الخوف أو الخجل يعيق تقدمك؟ أم تعاني من ضيق...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 

 

You have successfully subscribed to the newsletter

There was an error while trying to send your request. Please try again.

مجلة إدارتي will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.